الإثنين 24 يونيو 2024 مـ 04:09 مـ 17 ذو الحجة 1445 هـ
أي خبر
أي خبر
أي خبر
رئيس مجلس الإدارةشريف إدريسرئيس التحريرمحمد حسن
وزير الأوقاف يشهد انطلاق توزيع الدفعة الأولى من لحوم الأضاحي من مجزر البساتين بالقاهرة وزير الصحة يستعرض الاستراتيجية الوطنية للسكان والتنمية ويثمن جهود الجهات المشاركة في تنفيذها الخارجية تخصص فرق عمل قنصلية ميدانية بمكة والمشاعر المقدسة تعمل للبحث عن المواطنين المصريين المفقودين داخل المستشفيات جندي: حماية الشباب أولوية قصوى لنا.. والجمهورية الجديدة تحمل على عاتقها التدريب والتأهيل وتوفير البدائل الآمنة للهجرة غير الشرعية الكاتب الصحفي محمد إمام يكتب .. ”وزير إنسان” وزيرة الهجرة : ”المصريين بالخارج” ركيزة أصيلة من ركائز الأمن القومي صناع الخير تنهي استعداداتها لتنفيذ مبادرة ”صك الاضحية” لتوصيل لحوم الأضاحي لمستحقيها بداية جديدة في شكل مؤسسي لزيادة حجم المشروعات وتوسيع قاعدة المساعدات المقدمة للفئات الأكثر احتياجاً شباب التحالف الوطني يشاركون في البرنامج التدريبي ”مودة” التحالف الوطني: توزيع 32 رأس ماشية عشار على 16 أسرة في قرية بني رافع بأسيوط محمد إمام يكتب .. ”حفظ الله مصر” مقرر لجنة الصناعة : الأمن القومي وتأثير الوضع السياسي علي الداخل المصري والأوضاع الاقتصادية أهم الملفات

لبحث إدماج الخبراء المصريين بالخارج في تطوير الخدمات الطبية

وزيرة الهجرة تعقد لقاء افتراضيا مع رئيس المجلس الطبي بولاية تكساس الأمريكية

عقدت السفيرة سها جندي، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، لقاء افتراضيا عبر الفيديو كونفرانس، مع الدكتور شريف زعفران، رئيس المجلس الطبي بولاية تكساس الأمريكية، لبحث سبل التعاون وإدماج الخبراء المصريين بالخارج في جهود الدولة لتطوير القطاع الطبي في مصر ورعاية المواطنين المصريين بمختلف شرائحهم.

من جانبها، استهلت السفيرة سها جندي اللقاء بالترحيب به وبالإشادة بدور المصريين بالخارج في مختلف المجالات، وحرصهم على رد الجميل لمصر ومساندتهم للدولة المصرية من خلال دعم غير القادرين من أبناء وطنهم وتوفير الخدمة الطبية والرعاية الصحية لهم دون أي مقابل مادي، وكذلك توفير الأجهزة الطبية وتنظيم القوافل العلاجية.

وتابعت: "أننا حريصون على فتح آفاق التعاون بين علمائنا وخبرائنا ومختلف مؤسسات الدولة، وبشكل خاص في القطاع الصحي والمشاركة الفعّالة في خدمة وطننا ودعم المبادرات القومية التي تطلقها القيادة السياسية"، مشيرة إلى تعاونهم مع الوزارة ومع عدد من منظمات المجتمع المدني والذي نتج عنه استقدام أطباء مصريين بالخارج للاستفادة من خبراتهم في تطوير الخدمات الطبية المختلفة بما يساند استراتيجية بناء الإنسان المصري وتوفير حياة كريمة له ضمن تحقيق أهداف التنمية المستدامة التي هي جزء لا يتجزأ من خطط التنمية الوطنية في مصرنا الحبيبة.

وفي سياق متصل، أوضح الدكتور شريف زعفران، رئيس المجلس الطبي بولاية تكساس الأمريكية، أن هناك الكثير من المصريين المتميزين بالولايات المتحدة الأمريكية، مرحبا بالتعاون لخدمة المرضى وتبادل الخبرات في مختلف المجالات، مشيرًا إلى أن المجلس الطبي بولاية تكساس هو المسؤول عن منح التراخيص للأطباء لمزاولة المهنة هناك، لضمان تحقيق أفضل الممارسات الطبية لما يزيد عن 100 ألف طبيب بالولاية.

وأشاد زعفران بما تقوم به مصر من تطوير للمؤسسات الصحية، مفتخرًا بجذوره المصرية، كما أضاف أن هناك عددا كبيرا من الأطباء المصريين أعضاء في «اللجنة الدولية للمؤسسات المنظمة للقطاع الطبي IAMERA»، مقترحا اهمية النظر في انضمام مصر لتلك اللجنة للتمكن من إجراء تنسيق أوسع بين المؤسسات المنظمة للقطاعات الطبية، وكذا السعي نحو التنسيق مع وزارتي الصحة والتعليم العالي حول آليات منح تراخيص مزاولة المهنة داخل مصر للأطباء المعتمدين لدي اللجنة بناء علي بروتوكول يتم توقيعه مع المجلس الطبي في تكساس، حتى يتسنى لهم خدمة أبناء وطنهم في كل مكان، وكذلك المساهمة في دعم القواعد التنظيمية للقطاع الطبي في مصر وكيفية الانضمام إلى IAMRA.

وفي ختام اللقاء، رحبت وزيرة الهجرة بمقترح الدكتور شريف زعفران، واتفقت سيادتها على التنسيق مع وزارتي الصحة والتعليم العالي لوضع إطار للتعاون وعمل اجتماعات افتراضية في البداية مع الأطباء المصريين بالولايات المتحدة الأعضاء في IAMERA للوصول إلى صيغة توافقية وفقًا لضوابط الوزارتين وبما تمكنهم من المجيء إلى مصر وتقديم الخدمات الطبية والصحية المختلفة.

وجدير بالذكر أن د. شريف زعفران طبيب من هيوستن، ورئيس المجلس الطبي بولاية تكساس، وطبيب تخدير معتمد من مجلس الإدارة ونائب رئيس مجلس الحوكمة السريرية لشركاء التخدير الأمريكيين لمنطقة ساحل الخليج بالإضافة إلى عضو في مجلس الحوكمة السريرية لشركاء التخدير الأمريكيين في تكساس، وهو عضو في مجلس إدارة Lucid Lane وعضو في اللجنة الاستشارية لمنتجات عقاقير التخدير والتسكين التابعة لإدارة الأغذية والعقاقير. كما شغل منصب رئيس اللجنة الفرعية في فريق عمل إدارة الألم التابع لوزارة الصحة والخدمات الإنسانية الأمريكية، وهو أيضًا مندوب لجمعية تكساس الطبية TMA، وجمعية تكساس لأطباء التخدير، ومندوب وزميل الجمعية الأمريكية إلى جمعية تكساس الطبية لأطباء التخدير، كما أنه درس الكيمياء الحيوية في جامعة تكساس في هيوستن وأنهى دراسته في الطب