الإثنين 26 فبراير 2024 مـ 11:47 مـ 16 شعبان 1445 هـ
أي خبر
أي خبر
أي خبر
رئيس مجلس الإدارةشريف إدريسرئيس التحريرمحمد حسن
في إطار الجهود المصرية لحلحلة الأزمة السورية، وزير الخارجية يجتمع مع المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا وزيرة الثقافة تُكرم الفائزين بملتقى الشارقة الثقافي تقديرًا لعطائهم الفكري الُمتميز وزيرة الهجرة تشارك في فعاليات الجلسة الافتتاحية للدورة 71 لمؤتمر ومعرض المجلس الدولي للمطارات الإفريقية وزير الخارجية يلتقي مع نظيره الأردني دكان الفرحة يصل إلى محافظتي المنوفية والشرقية الحوار الاقتصادي يعقد جلسة متخصصة مغلقة حول غلاء الأسعار وارتفاع معدلات التضخم وفقدان السيطرة على الأسواق وزيرا الزراعة والسياحة يشاركان في الجلسة المتخصصة المغلقة تحت عنوان المعوقات التي تواجه الإنتاج والتصدير ”الصناعة-الزراعة-السياحة” الفنان محمد الحناوي ”قطمة” في مسلسل فراولة بطولة نيلي كريم صندوق تحيا مصر يطلق المرحلة الثالثة من قوافل أبواب الخير وزير قطاع الأعمال العام يتابع الموقف التنفيذي لأعمال تطوير مجمع مصر للغزل والنسيج وصباغي البيضا بكفر الدوار وزير الصحة يتابع تداعيات غرق معدية بمنطقة نكلا في محافظة الجيزة وزير التجارة والصناعة يتوجه للعاصمة الإماراتية أبو ظبي للمشاركة في فعاليات المؤتمر الوزاري الثالث عشر لمنظمة التجارة العالمية

بعد توجيهات الرئيس السيسي باستكمال الحوار الوطني  

أعضاء مجلس الأمناء: ”تأكيداً علي جدية مصر الجديدة في ايجاد حلول علي أرض الواقع لكافة المشكلات ورسالة قوية للداخل والخارج بأننا علي الطريق الصحيح”

الحوار الوطني
الحوار الوطني

مقرر المحور المجتمعي بالحوار الوطني:

إستمرار الحوار أمر صحي والإختلاف يصب في مصلحة الشارع المصري

العدالة والمصداقية وحرية التعبير واذاعة الجلسات علي الهواء ..

أكدت أنه لا توجد لدينا خطوط حمراء

"الكشكي" : المزيد من الجهد للحفاظ علي ما تحقق من نجاحات في النسخة الأولي وتطويره ومناقشة ما يستجد من قضايا

"مقرر مساعد لجنة مباشرة الحقوق السياسية" :

الرئيس السيسي يدعم ويساند الحوار الوطني منذ اللحظة الأولي للوصول الي أفضل النتائج علي أرض الواقع

مقرر لجنة الشباب : في المرحلة الأولي قمنا بزيارة 108 جامعات ومعاهد فنية وتكنولوجية وخاصة علي مدار 14 شهراً قابلنا خلالها نماذج مشرفة تحدثت بكل أريحية خلال الجلسات

: استكمال مناقشة قضايا المرحلة الأولي وما يستجد لتحقيق أقصي استفادة من أراء الشباب بالداخل والدارسين بالخارج للخروج بأفضل توصيات

مقرر لجنة الأحزاب السياسية: توجيهات الرئيس باستكمال الجلسات يثري الحياة الحزبية ويدعم التنوع والتعددية

مقرر لجنة الاستثمار الخاص المحلى والأجنبى:

"يفتح المجال أمام كل المصريين بمختلف اتجاهاتهم وأطيافهم السياسية للمشاركة فى مسيرة البناء ورسم خريطة الجمهورية الجديدة"

مؤسس ورئيس كتلة الحوار :

قانون مباشرة الحقوق السياسية وقانون الأحزاب أهم الموضوعات المطروحة في المرحلة الثانية من الحوار الوطني

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بعد توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، باستكمال الحوار الوطني بشكل أكثر فاعلية للإستفادة من الحالة الثرية التي شهدتها العملية الانتخابية، وهو ما أفرز تنوعًا في الأفكار والرؤى ناتجاً عن تنوع المرشحين واتجاهاتهم السياسية", أتفق أعضاء مجلس أمناء الحوار الوطني ومقرري اللجان والمساعدين وأعضاء مجلس النواب أن استكمال جلسات الحوار الوطني, تأكيداً علي جدية مصر الجديدة في ايجاد حلول علي أرض الواقع لكافة المشكلات التي يعاني منها المجتمع المصري, ويفتح المجال أمام كل المصريين وبمختلف اتجاهاتهم وأطيافهم السياسية, للمشاركة فى مسيرة البناء والتنمية ورسم خريطة الجمهورية الجديدة, ورسالة قوية للداخل والخارج بأن مصر الجديدة تسير علي الطريق الصحيح.

"الأمانة الفنية " : عدد توصيات المرحلة الأولى بلغت 129 توصية بواقع 30 فى المحور السياسى و38 اقتصادية و61 فى المجتمعى

أكثر من 90 جلسة حسم أعضاء الحوار والمشاركون التوافق حول 113 قضية

نسب المشاركة ..

المحور المجتمعى الأعلى مشاركة بواقع 35% خلال 26 جلسة

الاقتصادى 34% على مدار 25 جلسة.. والسياسى 31% خلال 23 جلسة

أكثر من 1500 مقترح في 90 جلسة

إجمالى عدد ساعات بلغ 347 ساعة وصل عدد المتحدثين بها إلى 2630 متحدثاً

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

شهدت المرحلة الأولى للحوار الوطنى مشاركة سياسية واسعة، ومناقشة للعديد من القضايا، فعلى مدار أكثر من 90 جلسة حسم أعضاء الحوار والمشاركون فى الجلسات عدداً من القضايا، من بينها: الحريات الأكاديمية، مفوضية التمييز، قانون المجالس المحلية، التأمين الصحى الشامل، والاستثمارات العامة، وغيرها الكثير، حيث تم التوافق حول 113 قضية مجتمعية.

وأصدر الحوار فى مرحلته الأولى، عدداً من التوصيات المهمة التى رُفعت إلى رئيس الجمهورية من قبَل مجلس الأمناء، بعد بلورتها فى صورة مخرجات قابلة للتنفيذ، فى قضايا المحاور الثلاثة، فيما يخص لجنة المحليات جرى الخروج بتوصيات فى قضية قانون المجالس المحلية الشعبية، وفى لجنة مباشرة الحقوق السياسية والتمثيل النيابى خرجت التوصيات فى قضية قانون مباشرة الحقوق السياسية، والإشراف القضائى بين الدستور والضرورة العملية، والنظام الانتخابى، كذلك شملت التوصيات قضيتى القضاء على التمييز، والحريات الأكاديمية والبحث العلمى، كما أوصت لجنة النقابات والعمل الأهلى بتوصيات عدة فى قضية حل تحديات التعاونيات وقضية قانون العملى الأهلى.

أما فى "المحور المجتمعى" أصدر الحوار الوطني عدداً من التوصيات المهمة، إذ أوصت لجنة الأسرة والتماسك المجتمعى، بتوصيات فى قضية الوصاية على المال، وأوصت لجنة الشباب بعدد من التوصيات فى مسألة ريادة الأعمال، بينما فى لجنة الصحة تم التوافق على توصيات بقضية نظم الرعاية الصحية فى مصر، فضلاً عن صدور توصيات مهمة فى لجنة التعليم على قضية التعليم قبل الجامعى، وفى لجنة الثقافة برز عدد من المقترحات المتوافق عليها فى قضيتى: ترسيخ الهوية الوطنية والحفاظ عليها، وتعظيم الاستفادة من المؤسسات الثقافية.

وفى "المحور الاقتصادى"، شملت التوصيات فى لجنة الصناعة موضوعات إعادة تطوير وتخطيط المناطق الصناعية القائمة، وتحديث الأنشطة المستهدفة ومراجعة الفجوة التصديرية، وفى لجنة الزراعة والأمن الغذائى توافقوا على عدة توصيات متعلقة بقضية دور الدولة فى توفير مستلزمات الإنتاج والتسعير، ودعم الائتمان والديون، وبالنسبة للجنة السياحة، تم التوافق على عدة مقترحات، منها التوسع فى إصدار التراخيص، ووضع أجندة سياحية والترويج لها، فضلاً عن صناعة أنماط سياحية جديدة، وفى لجنة الاستثمار الخاص، توافقوا على عدة توصيات، منها أهمية وضع أدلة استثمارية ميسرة ومبسطة فى المجالات المختلفة، والتوسع فى إنشاء المناطق الحرة العامة والخاصة وزيادة عددها، وتفعيل بعض المواد بقانون الاستثمار.

وبحسب ما أعلنته "الأمانة الفنية للحوار الوطنى"، فإن عدد توصيات المرحلة الأولى من الحوار وصل إلى 129 توصية، بواقع 30 فى المجال السياسى و38 توصية اقتصادية، و61 فى المجال المجتمعى، مؤكدة أن جميعها توصيات نهائية صدرت بالتوافق، وتعبّر عن الجميع وجرى رفعها إلى رئيس الجمهورية.

كما أعلنت نسب المشاركة فى جلسات الحوار، وأن المحور المجتمعى كان الأعلى مشاركة بواقع 35% خلال 26 جلسة، فيما كانت نسبة المشاركة بالمحور الاقتصادى 34% على مدار 25 جلسة، أما المحور السياسى فكانت نسبة المشاركة به 31% خلال 23 جلسة، وتلقى أكثر من 1500 مقترح، وجرى عقد 90 جلسة، بإجمالى عدد ساعات بلغ 347 ساعة، وصل عدد المتحدثين بها إلى 2630 متحدثاً.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أكد المهندس خالد عبد العزيز مقرر المحور المجتمعي بالحوار الوطني, أن استكمال الحوار الوطني أمر صحي يفيد المجتمع المصري ويناقش أهم القضايا والمشكلات التي تواجهه, مشيرا الي أن محاور الحوار الوطني الثلاثة " السياسي الاقتصادي والمجتمعي تسير بالتوازي مع بعضها بالبعضولكن في حال قد تطرأ قضية معينة علي الساحة سيتم التركيز عليها ومناقشتها علي الفور في أي من المحاور ولتكن قضية زيادة الأسعار أو السلع التموينية أو انتشار بعض الفيروسات أو غير ذلك من القضايا التي تهم الشارع المصري.

ووجه مقرر المحور المجتمعي بالحوار الوطني, الشكر للرئيس السيسي والقيادة السياسية علي الدعم والمساندة, علاوة علي شكر المنسق العام الدكتور ضياء رشوان, والمستشار محمود فوزي رئيس مجلس أمناء الحوار الوطني, علي المجهودات التي بذلت في المرحلة الأولي من الحوار, مشيرا الي أن إدارة الجلسات واختلاف تشكيل الـ21 شخصية داخل مجلس الأمناء, يحتاج الي حسن الإدارة, حتي يشعر الجميع سواء المؤيد أو المعارض بالعدالة وأنه لا إقصاء لرأي أو لأحد, الأمر الذي يصب في صالح الحوار الوطني والمناقشات وبالتالي الخروج بتوصيات وحلول علي أرض الواقع.

وأشار "عبد العزيز" أن استمرار الحوار أمر صحي وله مردود إيجابي علي الشارع المصري الذي شعر بمصداقية الحوار الوطني وخاصة مع إذاعة جلسات الحوار الوطني علي الهوار مباشرة, كما بات له قبول ومصداقية لدي المعارض قبل المؤيد, حيث أننا ما زلنا نتلقي طلبات للمشاركة في الجلسات والنقاشات من الخبراء والشخصيات العامة ورجال الأعمال وأصحاب الرأي من جميع فئات وطوائف المجتمع المصري

أكد جمال الكشكي عضو مجلس أمناء الحوار الوطني أن توجيهات الرئيس السيسي باستكمال المرحلة الثانية من الحوار الوطني تأكيدا علي جدية مصر الجديدة في ايجاد حلول علي أرض الواقع لكافة المشكلات التي يعاني منها المجتمع المصري, مشيرا الي أن المرحلة الثانية سيتم الاستفادة من النسخة الاولي وستكون أكثر انفتاحاً من سابقتها وبالتالي لابد من بذل المزيد من الجهد للحفاظ علي ما تحقق من نجاحات في النسخة الأولي وتطويره, إضافة الي مناقشة ما يستجد من قضايا.

وأضاف الكشكي أن مشاركة المصريين في الانتخابات الرئاسية والحشود أمام اللجان للإدلاء بأصواتهم كانت إحدي ثمار مشاركة الأحزاب السياسية والشارع السياسي في جلسات الحوار الوطني, مما سيؤدي الي تأسيس بنية سياسية جديدة خلال الفترة القادمة من مختلف الأطياف, تزيد من مناعة الممارسة السياسية الحقيقية, علاوة علي مواصلة فتح الباب أمام الجميع للمشاركة ومناقشة كافة القضايا التي تحتاج الي حلول الأمر الذي يصب في مصلحة جموع الشعب المصري العظيم.

أكد الدكتور محمد شوقي عبد العال مقرر مساعد لجنة مباشرة الحقوق السياسية بالحوار الوطني, أن ان توجيهات الرئيس السيسي باستكمال الحوار الوطني بشكل أكثر فاعلية جاء تأكيدا علي جدية الحوار الوطني ومناقشة أهم القضايا التي تمس المواطن والمجتمع المصري للوصول الي بر الأمان وتحقيق حياة كريمة لجموع المصريين.

أضاف شوقي أن المحلة الأولي شهدت مناقشات ثرية في المحاور الثلاثة " السياسي والإقتصادي والمجتمعي" وما شهدته الجلسات من جدية من ملس الأمناء والمقررين والمقررين المساعدين والمتخصصين في محاولة جدية لمناقشة القضايا ويجاد حلول علي أرض الواقع لرفع توصيات للرئيس السيسي, مؤكداً أن دعم ومساندة الرئيس للحوار الوطني كان واضحاً جلياً في المرحلة الأولي, إضافة الي دعوته بإستكمال الحوار في المرحلة الثانية دليلاً واضحاً علي المضي قدماً للوصول الي أفضل النتائج علي أرض الواقع.

وأوضح مقرر مساعد لجنة مباشرة الحقوق السياسية بالحوار الوطني, أن الـ محاور جزء لا يتجزأ من الأخر وجميعا تخدم علي بعضها البعض فالمحور السياسي يخدم علي المحور الإقتصادي وبالتالي علي المحور المجتمعي والعكس صحيح وبالتالي جميع القضايا التي تتم مناقشتها, وبالتالي ما يتم وضعه من حلول أو توصيات يتم رفعها لرئيس الجمهورية جميعها تهدف الي خدمة المواطن المصري وتحقيق حياة كريمة لجموع المصريين علي أرض مصر الجديدة.

أكد النائب أحمد فتحي مقرر لجنة الشباب في الحوار الوطني, أن توجيهات الرئيس السيسي بإستكمال الحوار الوطني, يعكس جدية مصر الجديدة في يجاد حلولا لكافة المشكلات التي تواجه المجتمع المصري, مشيرا الي أن خلال النسخة الأولي من جلسات الحوار الوطني كان هناك إهتمام بجميع محاور الحوار الوطني, وجميعها تسير بالتوازي وتخدم بعضها البعض, ولكن المحور الاقتصادي كان أعلي نسبة بالحديث والمناقشات, موضحاً أن الـ 19 لجنة " 5 لجان تحت مظلة المحور السياسي و8 لجان بالمحور الاقتصادي و6 لجان بالمحور المجتمعي" جميعها تعمل علي قدم وساق لخدمة المصريين.

وأضاف فتحي, أن لجنة الشباب خلال النسخة الاولي قامت برفع توصيات لرئيس وأعضاء مجلس الحوار الوطني, بملفات غاية في الأهمية كملف اتحاد الطلبة وتمكين الشباب سياسياً, مشيراً الي أننا قمنا بزيارة 108 جامعات ومعاهد فنية وتكنولوجية وخاصة علي مدار 14 شهراً قابلنا خلالها نماذج مشرفة من الأطفال والشباب تحدثوا خلال الجلسات بكل أريحية عما يخص اتحادات الطلبة والأنشطة الطلابية وملف التصنيع وريادة الأعمال والبيئة والحماية الاجتماعية والعدالة الاجتماعية والمحاكاة بمختلف أنواعها, كما تقدم الشباب بتوصيات مفيدة جداً في عديدة.

وأوضح مقرر لجنة الشباب في الحوار الوطني, أنه يتم العمل بكل جدية علي بناء الوعي لدي النشء والشباب لبناء أجيال قادرة علي القيادة في المستقبل, من خلال المدارس والجامعات والأندية ومراكز الشباب لتوعية ورعاية الشباب والرياضيين والمتميزين بالتنسيق مع الإتحادات والوزارات, وعمل تشريعات ومراقبة للقوانين التي تخرج من توصيات الحوار الوطني, مؤكدا أن خلال المرحلة الثانية من الحوار الوطني سيتم استكمال مناقشة قضايا المرحلة الأولي ومناقشة ما يستجد من قضايا لتحقيق أقصي استفادة من أراء الشباب بالداخل والدارسين بالخارج للخروج بأفضل توصيات وتقديمها للقيادة السياسية.

قال النائب ايهاب الطماوي، مقرر لجنة الأحزاب السياسية بالحوار الوطني، ووكيل لجنة الشئون الدستورية والتشريعية بمجلس النواب، أن اهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسي وتوجيهاته باستكمال جلسات الحوار الوطني يثري الحياة الحزبية ويدعم التنوع السياسي والتعددية ويسهم بشكل كبير في تطور الأداء داخل الأحزاب السياسية، كما يفتح الباب أمام التعددية الحزبية و السياسية

وأضاف الطماوي أن استمرار حالة الحوار تفيد الحياة الحزبية وتنقل رؤي الأحزاب علي مختلف توجهاتها السياسية إلي الرأي العام من ناحية ومؤسسات الدولة من ناحية أخري، مشيراً إلى أن حالة الحوار تؤدي بالضرورة إلي تقبل الرأي الآخر والاستفادة منه طالما كان متفقاً مع الدستور ومحققا للصالح العام.

وأكد الطماوي أن الحوار الوطني يتسع لكافة الآراء من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار دون إقصاء لرأي أو فكر أو طرح، ابتغاء الوصول لمساحات مشتركة يمكن البناء عليها والانطلاق منها في مختلف المحاور الرئيسية سياسية واقتصادية

واجتماعية.

وأضاف سمير صبري الدكتور سمير صبرى، مقرر لجنة الاستثمار الخاص المحلى والأجنبى بالحوار الوطنى، إن الرئيس عبد الفتاح السيسى يفتح المجال أمام كل المصريين وبمختلف اتجاهاتهم السياسية وأطيافهم للمشاركة فى رسم خريطة التنمية واستكمال مسيرة التنمية الوطنية والوصول إلى استكمال مشروع الجمهورية الجديدة, مشيرا الي تأكيد الرئيس السيسي في خطابه علي استكمال الحوار الوطنى، وأن يكون بفاعلية أكبر فى هذه المرحلة وتحت إشراف مباشر منه، لنستكمل سويا ما تم على مدار عام من الجلسات والنقاشات.

وأضاف مقرر لجنة الاستثمار الخاص المحلى والأجنبى, أن تكليف الرئيس باستكمال الحوار الوطني رسالة قوية للداخل والخارج بأن مصر فى الطريق الصحيح للوصول إلى ما نتمنى جميعا، وأن تكون فى مصاف الدول المتقدمة اقتصاديا وسياسيا واجتماعيا، وتحقق لأبنائها وللأجيال القادمة حياة كريمة تليق بهذا الشعب العظيم

ومن جانبه أكد الدكتور باسل عادل مؤسس ورئيس كتلة الحوار، اننا ندعم استمرار الحوار الوطني ونثق ان القيادة السياسية ستستمر في دعم الحوار الوطني, مشيرا الي أنه ما تم من توصيات في المرحلة الاولي كان الرئيس السيسي الداعم الاساسي لها وان المرحلة الثانية من الحوار سوف تشهد دعم أكبر من الرئيس, بعد فوزه بولاية جديدة في الانتخابات الرئاسية لمدة 6 سنوات قادمة, وما شهدناه من تأييد شعبي ومشاركة حاشدة في الانتخابات الرئاسية, سيكون الدافع الأكبر للقيادة السياسية في الاصرار علي الاصلاح السياسي.

وأضاف رئيس كتلة الحوار, هناك تحركات ايجابية من الدولة تجاه الحوار الوطني وحرص من الرئيس على متابعة المخرجات وقبولها في إطار صلاحياته الدستورية والقانونية, كما أن هناك حرص من الرئيس السيسي ومؤسسات الدولة على متابعة توصيات ومخرجات الحوار الوطني، مشيرا إلى أن الرئيس كان دائم الاستجابة لتوصيات مجلس أمناء الحوار الوطني من الافراج عن المحبوسين والاشراف القضائي على الانتخابات في المرحلة الاولي من الحوار.

وأوضح باسل عادل، أن الدولة المصرية استوعبت كل الآراء, وخاصة الجلسات الاقتصادية، قائلا: "هذه الجلسات كان فيها هجوم عنيف على السياسات الاقتصادية للدولة وسعر الصرف والأسعار والدولة استوعبت هذا الأمر ومجلس الأمناء حاول تقريب وجهات النظر وكان هناك نقاش حقيقي وجاد من القلب والدولة استمعت للجميع.

واضاف مؤسس ورئيس كتلة الحوار أن أهم الموضوعات المطروحة في المرحلة الثانية من الحوار الوطني مناقشة قانون مباشرة الحقوق السياسية وقانون الاحزاب وبالنسبة لقانون المحليات فلابد من تجهيز القانون وتأهيل النواب للمحليات قبل الموافقة علي القانون.

المعداوي: حماة الوطن يدعم الحوار الوطني

كشف اللواء أ.ح صلاح المعداوي الأمين العام لحزب حماة الوطن بالقاهرة، أهم ملامح انتخابات المحليات ودور الحوار الوطني في شكل الانتخابات التي ستجرى بها.

واضاف أن القيادة السياسية المصرية تدعم وتساند الحوار الوطني, فمنذ انطلاق الحوار الوطني، حرص الرئيس عبد الفتاح السيسي على توجيه الدعم الكامل للحوار، والتأكيد على أهمية مشاركة جميع القوى السياسية والمجتمعية في هذا الحوار.

وخلال جلسات الحوار، حرصت القيادة السياسية على متابعة مخرجات الحوار بشكل مستمر، واتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان تنفيذها, وقد تمثل هذا الاهتمام في عدة إجراءات، منها: إصدار الرئيس السيسي عدة قرارات رئاسية بناءً على توصيات الحوار، مثل قرار الإفراج عن المحبوسين السياسيين، وقرار تشكيل لجنة لمراجعة قانون المحليات, إضافة الي عقد اللقاءات الدورية بين رئيس الوزراء مصطفى مدبولي وأعضاء مجلس أمناء الحوار الوطني، لمناقشة سير الحوار ومخرجاته.

وتمثلت الموافقة على جميع توصيات الحوار الوطني في تأكيد الرئيس السيسي على أن الحوار الوطني هو "حوار وطن" يهدف إلى تحقيق مصالح جميع المصريين, علاوة علي تأكيدات الرئيس السيسي أن الدولة المصرية مستعدة لتنفيذ جميع توصيات الحوار، وأنها ستحرص على إشراك جميع المصريين في تنفيذ هذه التوصيات, مؤكدا أن هذا الموقف من القيادة السياسية يعكس إيمانها بأهمية الحوار الوطني كآلية لتعزيز المشاركة السياسية وحل الأزمات وتحقيق التنمية الشاملة.

وأشار الأمين العام لحزب حماة الوطن بالقاهرة, الي أنه يمكن تلخيص دور القيادة السياسية في مساندة الحوار الوطني والموافقة على جميع توصياته في عدة نقاط، منها: الدعم السياسي والإعلامي للحوار والمشاركة في الحوار بشكل مباشر والموافقة على جميع توصيات الحوار, الأمر الذي يعد خطوة مهمة في تعزيز مسار الحوار الوطني، وضمان نجاحه في تحقيق أهدافه.

وقال المعداوي إن الحوار الوطني ساهم بشكل كبير في وضع أسس جديدة لانتخابات المحليات، حيث تم التوافق على عدة نقاط مهمة، منها:

ضرورة أن تكون الانتخابات حرة ونزيهة، وأن تستند إلى مبادئ الديمقراطية وحقوق الإنسان.

ضرورة أن تتسم الانتخابات بالشفافية والنزاهة.

ضرورة أن يكون هناك تمثيل عادل لكل فئات المجتمع في المحليات، بما في ذلك المرأة والشباب والأشخاص ذوي الإعاقة.

وأضاف المعداوي، أن الحوار الوطني ساهم أيضًا في وضع آلية جديدة لاختيار أعضاء مجالس المحليات، حيث تم الاتفاق على أن تكون الانتخابات بالنظام المختلط، بحيث يجري انتخاب نصف أعضاء المجلس بالنظام الفردي، والنصف الآخر بالنظام النسبي.

وأوضح المعداوي، أن هذا النظام الجديد يضمن تمثيل جميع فئات المجتمع في المحليات، كما أنه يساهم في تعزيز المنافسة الانتخابية.وأكد المعداوي، أن حزب حماة الوطن يدعم بقوة الحوار الوطني، ويؤمن بأهمية دور هذا الحوار في تحقيق التنمية الشاملة في مصر, مشددا على أن حزب حماة الوطن سيعمل على تنفيذ مخرجات الحوار الوطني، بما في ذلك ضمان إجراء انتخابات المحليات بشكل حر ونزيه وشفاف.

"العوضي": الحوار الوطني يخلق حالة من الاصطفاف الوطني

أكد اللواء احمد العوضي, رئيس لجنة الدفاع والامن القومي بمجلس النواب والنائب الأول لرئيس حزب حماة الوطن، علي أهمية دور الحوار الوطني في إثراء الحياة السياسية وأهمية توجيهات الرئيس السيسي باستكمال جلساته بطريقة أكثر فاعلية وعملية باعتباره تجربة ثرية تساهم في وضع حلول واعية لكافة المشكلات التي يعاني منها المجتمع المصري.

وأوضح النائب الاول لرئيس حزب حماة على أن هناك دفعه جديدة والتي اتضحت من خلال دعوته للأحزاب السياسية للمشاركة في الحوار الوطني ووضع أجندة عمل في المرحلة القادمة، وبالتالي فإن الحوار الوطني أنجز الكثير من القضايا حيث كان هناك الكثير من القضايا لم يتم حسمها وأخرى لم يتم مناقشتها حيث تم طرح أكثر من مائة قضية كانت خاصة بالمواطن المصري اجتماعيا وسياسيا واقتصاديا.

وأضاف العوضي، أنه بالنسبة للملف السياسي كان هناك اتفاق على بعض القضايا والأختلاف على البعض الآخر منها قانون الأحزاب، حيث كانت هناك بنود شائكة لم يتم حسمها بالنسبة لقانون تمويل الأحزاب وهناك رغبة في قانون تعديل الأحزاب وهناك نقاط حوارية جديدة لم يتم حسم الأمر فيها، والجميع ينتظر قانون مجلسي الشيوخ والنواب، وقد انتهى الحوار الوطني برفع توصيات الحوار الوطني إلى الرئيس كما هي.

وأشار النائب الأول لرئيس حزب حماة الوطن، إلى أنه كانت هناك قضايا عدة في الملف منها قانون المحليات وان الحزب تقدم بملف خاص بقانون المحليات وحيث طالب بسرعة إنجازه لأنه يعتبر من الأولويات الهامة في المرحلة القادمة وسوف يكون للحوار الوطني دور كبير في هذا الشأن وهو ما تنتظره كل القوى السياسية، مؤكدا على أن الحوار الوطني خلق حالة من الاصطفاف الوطني من جميع الأحزاب حيث شارك الكثير من الأحزاب ولم يمتنع أي حزب عن المشاركة كما أن الحوار الوطني قام بدوره ولم يترك قضية إلا وتحدث في المحور السياسي والاقتصادي والاجتماعي.

رئيس حزب الاتحاد: استكمال الحوار الوطني يدعم الأحزاب والتنوع السياسي

أشاد رضا صقر، رئيس حزب الاتحاد، بإعلان الرئيس عبد الفتاح السيسي عن استكمال جلسات الحوار الوطني، مؤكدا أن ذلك يمثل دعمًا حقيقيًا للأحزاب والقوى السياسية.

وقال صقر، أن توجيهات الرئيس السيسي باستكمال جلسات الحوار الوطني تسهم في إثراء الحياة الحزبية وتدعم التنوع السياسي، بالإضافة إلى مساهمة الحوار الوطني في تطور الأداء داخل الأحزاب السياسية.

وأوضح أن الحوار الوطني يفتح الباب أمام التعددية الحزبية والسياسية، حيث يتسع لجميع الآراء، من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار، من أجل الوصول إلى مساحات مشتركة يمكن البناء عليها.

وأشار صقر إلى أن الحوار الوطني أثرى الحياة السياسية من خلال اللقاءات والحوارات المتعددة التي انعقدت، وتبادل الرؤى والأفكار بوجود مساحات مشتركة في كل القضايا التي تم التباحث فيها, مضيفا أن الثقة التي منحها الشعب المصري للرئيس السيسي، لتولي ولاية جديدة في حكم مصر، تؤكد اصطفافه خلف القيادة السياسية لاستكمال مسيرة التنمية.

حزب مصر القومي : الحوار الوطنى أعاد للاحزاب السياسية شبابها وجدد طاقتها

قال مايكل روفائيل نائب رئيس حزب مصر القومي, أن بعد دعوة الرئيس عبد الفتاح السيسى خلال حفل افطار الاسرة المصرية من شهر رمضان المعظم العام قبل السابق والذى دعى فيه الى الحوار الوطنى، انطلقت الأحزاب السياسية بكامل طاقتها نحو التجهيزات وعرض رؤيتها السياسية والاقتصادية والاجتماعية وانعقاد دائم لورش عمل داخلها بجانب اشتراكها بعضاً الى بعض فى صالونات سياسية لتقديم الافكار والاراء.

وأضاف "روفائيل" أن المرحلة الثانية من الحوار الوطنى هى مرحلة حاسمة للاحزاب السياسية فى استكمال فتح الآفاق نحو الجمهورية الجديدة فى ظل استغلال الأحزاب السياسية لطاقتها السياسية, وخاصة مع الدعم والمساندة الكبيرة التي يوليها الرئيس السيسي لمخرجات الحوار الوطني والتوصيات المقدمة من مجلس الأمناء.

وأضاف نائب رئيس حزب مصر القومي أن المرحلة الأولي من جلسات الحوار الوطنى أظهرت مدى تلاحم الأحزاب السياسية من اجل الوصول الى مخرجات وتوصيات لكافة الجلسات بما يتفق مع المناخ الحالى من ضرورة التكاتف والتلاحم السياسى لكافة الأحزاب والقوى السياسية حفاظاً على مقدرات الدولة وامنها القومى, والتى ساهمت كثيراً فى الانتخابات الرئاسية الاخيرة واسفرت عن الفوز الساحق للرئيس عبد الفتاح السيسى بعد ملحمة سياسية من الأحزاب تناغمت فيها روح الوطنية.

وكيل إقتصادية النواب: الجدية السمة السائدة للمرحلة للحوار الوطني

ومن جانبه أكد النائب محمد علي عبد الحميد عضو مجلس النواب ووكيل اللجنة الإقتصادية, أن الجدية كانت السمة السائدة خلال المرحلة الأولي لجلسات ولان الحوار الوطني, مشيرا الي أن دعوة الرئيس السيسي باستكمال جلسات الحوار الوطني جاءت تأكيدا علي المضي نحو تحقيق حياة كريمة للمواطن المصري, والوصول الي حلول علي أرض الواقع للمشكلات التي تواجه المجتمع المصري ككل.

وأضاف عضو مجلس النواب أن المحور الإقتصادي سيشهد تركيزاً أكبر خلال المرحلة الثانية من جلسات الحوار الوطني نظراً لما يواجه المجتمع المصري والعالم أمع من تحديات ومعوقات اقتصادية كونه جزء لا يتجزأ من النظام الاقتصادي العالمي الذي يواجه ضغوطاً وتحديات اقتصادية صعبة.

وأشار وكيل اللجنة الإقتصادية, الي أن الجميع الأن بات يعلم بعد نظر القيادة السياسية في قرءاة المشهد العالمي وما يحاك من مؤامرات علي الوطن العربي بشكل عام والمطامع التوسعية في مقدرات ومكتسبات الشعوب, خاصة مع ما تشهده المنطقة من حروب ونزاعات ومخططات وما صاحبه من سباق التطوير والتسليح في الجيش المصري لحماية 110 مليون مصري والحفاظ علي مقدرات ومكتسبات المصريين, الأمر الذي ظهر جليا في الإقبال غير المسبوق علي المشاركة في الانتخابات الرئاسية والذي تكلل بفوز الرئيس السيسي بولاية جديدة واستكمال مسيرة الإصلاح والتنمية.

عضو لجنة الدفاع والأمن القومي: تأكيد على أهمية التوافق لمواجهة التحديات

قالت النائبة ميرال الهريدي، عضو مجلس النواب، وعضو لجنة الدفاع والأمن القومي، أن استئناف جلسات الحوار الوطني من جديد بتوجيهات من الرئيس عبد الفتاح السيسي، يؤكد إيمان الرئيس بأهمية الحوار ودوره في بلورة الأفكار والأطروحات لمواجهة التحديات التي تواجه مصر.

وأشارت النائبة إلى أن التوصيات التي صدرت في المرحلة الأولى للحوار أظهرت جهود المشاركين في توحيد الرؤى وتفعيل مبدأ العمل المشترك، ووضع حلول فعالة قابلة للتنفيذ في كثير من القضايا الشائكة.

وأكدت عضو مجلس النواب، أن الحوار نجح في اختراق كثير من الملفات والقضايا التي عانت من العقبات والعراقيل، لافتة إلى أن المشاركين في الحوار كانوا حريصين على فتح كل ملف ومناقشته بشكل عميق، مما أسفر عن توصيات يمكن أن تسهم في حل كثير من المشكلات.

وأضافت، أن الحوار الوطني فكرة آمن بها الجميع من أجل العبور بسفينة الوطن بر الأمان، محرزة كثير من الإنجازات نحو تحقيق إصلاح جاد في العديد من الملفات قادر على مواجهة التحديات الراهنة.

النائب شعبان لطفي: يعزز التعددية السياسية ويدعم الاستحقاقات الدستورية

أشاد النائب شعبان لطفي، عضو مجلس النواب، بإعلان الرئيس عبد الفتاح السيسي عن استئناف جلسات الحوار الوطني، مؤكدا أن ذلك يؤكد دعم الرئيس الدائم للحوار الوطني.

وقال لطفي، إن الحوار الوطني أتاح الفرصة أمام جميع الأطياف والألوان السياسية للمشاركة، مما أدى إلى زيادة التعددية السياسية في مصر، حيث كان من نتائجه وجود 4 مرشحين في الانتخابات الرئاسية الأخيرة.

وأوضح أن الحوار الوطني لعب دورا هاما في إحداث تغيرات عديدة على صعيد العمل السياسي والحزبي في مصر، حيث ساهم في تطوير الأحزاب السياسية وزيادة وعي المواطنين بالشأن السياسي, مشيرا إلى أن الحوار الوطني سيكون له دور مؤثر في كافة الاستحقاقات الدستورية القادمة، حيث سيساهم في تعزيز التوافق الوطني وتحقيق المصلحة العامة.

وأضاف عضو مجلس النواب, أن الرئيس عبد الفتاح السيسي برهن على صدق تعهداته بأن يكون الحوار الوطني بمثابة روشتة جامعة وشاملة لكافة قضايا الوطن، حيث قطع الحوار الوطني أشواط شديدة الأهمية على مدار الشهور الماضية.

النائب حشمت أبو حجر: دليل حرص الرئيس على تحقيق التوافق الوطني

أشاد النائب حشمت ابو حجر عضو مجلس النواب، بإعلان الرئيس عبد الفتاح السيسي عن استئناف جلسات الحوار الوطني، مؤكدا أن ذلك يؤكد دعم الرئيس الدائم للحوار الوطني.

وقال أبو حجر، إن الرئيس السيسي حريص على لم شمل الشعب المصري بمختلف آرائه وتوجهاته، وذلك لطرح جميع الرؤى والمقترحات، للوصول إلى حلول مناسبة تساعد في تخطي جميع القضايا والتحديات التي تواجه الدولة المصرية.

وأكد ابو حجر، أن إعلان الرئيس السيسي لعودة الحوار الوطني يمثل ردًا قويًا على كافة الجهات المعادية التي كانت تحاول التشكيك في صدقية الحوار الوطني، واتهامه بأنه مجرد مناورة سياسية.

وأكد عضو مجلس النواب، أن الحوار الوطني ساهم فى إثراء الحياة السياسية وإحداث حالة من التشاور الفكري والمجتمعي، وبدت ملامحها على أرض الواقع من خلال الإقبال والتوافد الكثيف على مقار اللجان الانتخابية للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية في مشهد غير مسبوق, مؤكدا أن الحوار الوطني يمثل فرصة حقيقية لتحقيق التوافق الوطني، وبناء مستقبل أفضل للوطن.