السبت 20 يوليو 2024 مـ 07:52 مـ 13 محرّم 1446 هـ
أي خبر
أي خبر
أي خبر
رئيس مجلس الإدارةشريف إدريسرئيس التحريرمحمد حسن
محمد إمام يكتب ”سها جندي .. شكراً” وزير الخارجية يستقبل مبعوثة الاتحاد الأوروبي للقرن الأفريقي وزيرة التنمية المحلية: الخطة الجديدة تلبي الاحتياجات التدريبية الواردة من قطاعات الوزارة والمحافظات و تنفيذ 71 دورة تدريبية جديدة د.أيمن عاشور: بنك المعرفة المصري ”سفير” لمصر في مجال التعليم رئيس الوزراء يترأس اجتماع اللجنة العليا لضبط الأسواق وأسعار السلع وزير السياحة والآثار وسفير إيطاليا بالقاهرة يبحثان آليات التعاون بين البلدين في مجال السياحة والآثار وزير المالية : نعمل على خلق بيئة صديقة للمستثمرين المحليين والدوليين بكل القطاعات الاقتصادية والإنتاجية المستشار محمود فوزي وزير الشئون النيابية والقانونية والتواصل السياسي يستقبل المستشار علاء الدين فؤاد وزير شئون المجالس النيابية السابق بدوى : جماعية عمل الحكومة الجديدة وإصرارها على النجاح محفز رئيسى للأمل والطموح وتعزيز صناعة التعدين وزير التموين والتجارة الداخلية يجتمع برئيس الشركة المصرية القابضة للصوامع والتخزين وزير السياحة والآثار يلتقي وزير الاستثمار والتجارة الخارجية لبحث سبل التعاون المشترك بين الوزارتين وزير الإسكان يتفقد الموقف التنفيذى لوحدات المبادرة الرئاسية ”سكن لكل المصريين” بمدينة العاشر من رمضان

وزير الخارجية يلتقي مع وزير خارجية رواندا على هامش أعمال المجلس التنفيذي للاتحاد الأفريقي

التقى سامح شكري وزير الخارجية اليوم الأربعاء 15 الجاري مع وزير خارجية رواندا "Vincent Biruta" على هامش أعمال الدورة 42 للمجلس التنفيذي للاتحاد الافريقي.

ووفقاً لتصريحات السفير أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، فقد تابع الوزيران التعاون القائم بين البلدين في عدد من المجالات، بما في ذلك الاعداد للدورة الثانية من اللجنة المشتركة في كيجالي خلال النصف الثاني من العام الحالي 2023. وقد أكد الوزير شكري على الاهتمام الذي توليه مصر لمشروع مركز مجدي يعقوب – رواندا/مصر للقلب، لما يمثله المركز من تجسيد فعلي للعلاقات الوطيدة التي تربط بين البلدين، حيث يعد المركز أحد أهم المراكز المصرية لعلاج القلب في القارة الافريقية. كما اتفق الوزيران على أهمية استمرار الدعم الطبي المصري لرواندا، لاسيما من خلال إيفاد الأطباء المصريين وإرسال المستلزمات الطبية.

كما تطرق الوزيران لعدد من القضايا الدولية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك، حيث استعرض وزير خارجية رواندا تطورات الأوضاع في شرق الكونجو وما تناولته القمة الأخيرة التي استضافتها بوروندي في 4 فبراير الجاري من مناقشات حول الوضع الأمني في شرق الكونجو الديمقراطية، وآفاق تنفيذ مخرجات عملية نيروبي بشقيها السياسي والعسكري، وخارطة طريق لواندا لإحلال الاستقرار الأمني في تلك المنطقة. وقد أكد الوزير سامح شكري على دعم مصر لمسارات التسوية القائمة، معرباً عن استعداد مصر لتوفير كافة سبل الدعم في هذا الشأن. كما استعرض وزير الخارجية الموقف الراهن من مفاوضات سد النهضة وجهود مصر على مدار عقد كامل بهدف التوصل إلى اتفاق عادل ومتوازن يراعي مصالح الدول الثلاث