السبت 20 يوليو 2024 مـ 07:34 مـ 13 محرّم 1446 هـ
أي خبر
أي خبر
أي خبر
رئيس مجلس الإدارةشريف إدريسرئيس التحريرمحمد حسن
محمد إمام يكتب ”سها جندي .. شكراً” وزير الخارجية يستقبل مبعوثة الاتحاد الأوروبي للقرن الأفريقي وزيرة التنمية المحلية: الخطة الجديدة تلبي الاحتياجات التدريبية الواردة من قطاعات الوزارة والمحافظات و تنفيذ 71 دورة تدريبية جديدة د.أيمن عاشور: بنك المعرفة المصري ”سفير” لمصر في مجال التعليم رئيس الوزراء يترأس اجتماع اللجنة العليا لضبط الأسواق وأسعار السلع وزير السياحة والآثار وسفير إيطاليا بالقاهرة يبحثان آليات التعاون بين البلدين في مجال السياحة والآثار وزير المالية : نعمل على خلق بيئة صديقة للمستثمرين المحليين والدوليين بكل القطاعات الاقتصادية والإنتاجية المستشار محمود فوزي وزير الشئون النيابية والقانونية والتواصل السياسي يستقبل المستشار علاء الدين فؤاد وزير شئون المجالس النيابية السابق بدوى : جماعية عمل الحكومة الجديدة وإصرارها على النجاح محفز رئيسى للأمل والطموح وتعزيز صناعة التعدين وزير التموين والتجارة الداخلية يجتمع برئيس الشركة المصرية القابضة للصوامع والتخزين وزير السياحة والآثار يلتقي وزير الاستثمار والتجارة الخارجية لبحث سبل التعاون المشترك بين الوزارتين وزير الإسكان يتفقد الموقف التنفيذى لوحدات المبادرة الرئاسية ”سكن لكل المصريين” بمدينة العاشر من رمضان

للفئات الأكثر إحتياجاً لتوفير حياة كريمة

وزير التنمية المحلية ومحافظ المنوفية يسلمان كراسي كهربائية لذوي الهمم ومساعدات مالية وعينية

في إطار توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية بالتواصل الدائم مع ذوي الهمم والحالات لانسانية ، سلم اللواء هشام أمنة وزير التنمية المحلية واللواء إبراهيم أبو ليمون محافظ المنوفية اليوم ( 45) كرسي كهربائي ومتحرك لذوي الهمم مراعاة لظروفهم الصحية والاجتماعية ، كما قاما بتسليم مساعدات مالية وعينية تضمنت (مواد غذائية ولحوم وبطاطين) لعدد (50) حالة إنسانية من الأسر الأولى بالرعاية من أبناء المحافظة لتخفيف العبء ورفع المعاناة عن كاهلهم ، جاء ذلك خلال لقائهم الموسع بعدد من الحالات الإنسانية والأولي بالرعاية ، بحضور الاستاذ محمد موسي نائب المحافظ ، والمهندس محمد السيد أبوجاعور مساعد الوزير للتخطيط والدكتور خالد قاسم مساعد الوزير للتطوير المؤسسي والسياسات العامة واللواء عماد يوسف السكرتير العام للمحافظة ، ومديري مديريات التموين والتضامن الاجتماعي والقوى العاملة والصحة بالمحافظة .

و أعرب وزير التنمية المحلية عن سعادته بتواجده وسط أهالي محافظة المنوفية ، مشيداً بجهود المحافظ وحرصه علي التواصل الدائم والمباشر مع جموع المواطنين لتلبية مطالبهم وتقديم يد العون لهم مراعاة لظروفهم المعيشية والاجتماعية لتوفير حياة كريمة وآمنة لهم وفقاً لأهداف الجمهورية الجديدة لبناء الإنسان المصري تنفيذاً لتكليفات القيادة السياسية .

وقــال محافظ المنوفية أنه منذ تولية حقيبة المحافظة أولى إهتماماً كبيراً بملف الحالات الإنسانية وذوي الهمم ، وإطلاق سلسلة لقاءات " رد الجميل " من خلال تنظيم العديد من اللقاءات الدورية بحضور الجهات المعنية لبحث شكاوي المواطنين ووضع الحلول الفورية لهم ، وكذا تقديم أوجه الدعم والرعاية الشاملة ولا سيما الحالات التي تحتاج الي تدخلات طبية عاجلة ، فضلاً عن عقد لقاء يومي بالمواطنين للتعرف علي شكواهم وتلبية مطالبهم وفقاً للوائح والقوانين المنظمة حفاظاً علي حقوقهم .

كما تفقدا الوزير والمحافظ سيارات القوافل الطبية والتى تضم تخصصات " الباطنة – الأطفال- الأسنان " وغيرها من التخصصات الطبية ، كما تضم القافلة التطعيم ضد فيروس كورونا والكشف المبكر لعلاج ضعف وفقدان السمع والأمراض المزمنة وغيرها من المبادرات الصحية لإجراء الفحوصات اللازمة للمواطنين وتقديم أوجه الرعاية الصحية والعلاجية، هذا وقد أشاد وزير التنمية المحلية ومحافظ المنوفية بتنظيم تلك القوافل وجودة الخدمات الطبية المقدمة والتى تستهدف توفير كافة أوجه الرعاية الصحية والعلاجية للأسر الأكثر إحتياجاً والأولى بالرعاية لتوفير حياة كريمة لهم ، فضلاً عن تنمية المجتمع وتحسين مستوى المعيشة بما يحقق التنمية المستدامة.

وأوضح المحافظ أن جملة المساعدات النقدية التي تم تقديمها خلال الفترة من 2019 حتي الآن بلغت ما يزيد عن (36) مليون بالتعاون مع رجال الاعمال ومنظمات المجتمع المدني ، بالإضافة الي توزيع ما يزيد عن (850) كرسي كهربائي ومتحرك لذوي الهمم ، (76) دراجة بخارية وتروسيكل للفئات الأشد إحتياجاً ، فيما تم توزيع (9) الآف و(370) مساعدة عينية شملت (بطاطين + ألحفة + كراتين مواد غذائية + لحوم ) للحالات الأكثر إحتياجاً ليصبح جملة المستفيدين ما يزيد عن (7) الآف أسرة من أبناء المحافظة .

وفي نهاية اللقاء ، أعرب الأهالي عن سعادتهم البالغة بتلك اللمسة الإنسانية من محافظ المنوفية وتشريف وزير التنمية المحلية وحرصهم واهتمامهم على الاستماع إلى مطالبهم ورفع جزء من المعاناة عن كاهلهم