السبت 20 يوليو 2024 مـ 07:25 مـ 13 محرّم 1446 هـ
أي خبر
أي خبر
أي خبر
رئيس مجلس الإدارةشريف إدريسرئيس التحريرمحمد حسن
محمد إمام يكتب ”سها جندي .. شكراً” وزير الخارجية يستقبل مبعوثة الاتحاد الأوروبي للقرن الأفريقي وزيرة التنمية المحلية: الخطة الجديدة تلبي الاحتياجات التدريبية الواردة من قطاعات الوزارة والمحافظات و تنفيذ 71 دورة تدريبية جديدة د.أيمن عاشور: بنك المعرفة المصري ”سفير” لمصر في مجال التعليم رئيس الوزراء يترأس اجتماع اللجنة العليا لضبط الأسواق وأسعار السلع وزير السياحة والآثار وسفير إيطاليا بالقاهرة يبحثان آليات التعاون بين البلدين في مجال السياحة والآثار وزير المالية : نعمل على خلق بيئة صديقة للمستثمرين المحليين والدوليين بكل القطاعات الاقتصادية والإنتاجية المستشار محمود فوزي وزير الشئون النيابية والقانونية والتواصل السياسي يستقبل المستشار علاء الدين فؤاد وزير شئون المجالس النيابية السابق بدوى : جماعية عمل الحكومة الجديدة وإصرارها على النجاح محفز رئيسى للأمل والطموح وتعزيز صناعة التعدين وزير التموين والتجارة الداخلية يجتمع برئيس الشركة المصرية القابضة للصوامع والتخزين وزير السياحة والآثار يلتقي وزير الاستثمار والتجارة الخارجية لبحث سبل التعاون المشترك بين الوزارتين وزير الإسكان يتفقد الموقف التنفيذى لوحدات المبادرة الرئاسية ”سكن لكل المصريين” بمدينة العاشر من رمضان

التنمية المحلية يستقبل وفد البنك الدولى لمتابعة آخر مستجدات برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر وملفات التعاون المشتركة

استقبل اللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية ، وفد من البنك الدولى برئاسة الدكتور شريف حمدي مسئول أول العمليات بالبنك الدولى و الدكتور محمد ندا خبير أول التنمية الحضرية وجون كير أخصائي أول التنمية الحضرية وميسفن وداجو أخصائى أول النقل، وذلك بحضور من الدكتور هشام الهلباوى مدير برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر وعدد من أعضاء فريق البرنامج بالوزارة والبنك الدولى.

وفى بداية اللقاء رحب وزير التنمية المحلية بوفد البنك الدولى في مقر الوزارة، معرباً عن خالص تقديره للجهود التي بذلها فريق وخبراء البنك الدولي مع مكتب تنسيق برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر بوزارة التنمية المحلية ووحدات التنفيذ بالمحافظات على مدار السنوات الخمس الماضية، وهي الجهود التي أسهمت في نجاح تنفيذ البرنامج وتحقيق نقلة نوعية في أداء محافظتي سوهاج وقنا.

وأكد اللواء هشام آمنة على أن برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر يحظي بإهتمام كبير من فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي ومن الدكتور رئيس مجلس الوزراء بصفته رئيس لجنة تسيير البرنامج، ومن كل الوزارات الشريكة في التنفيذ.

وأشار وزير التنمية المحلية إلى أن برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر ساهم خلال السنوات الخمس الماضية من خلال المكون الثاني في خدمة ما يقرب من 5.6 مليون مواطن بمحافظتي سوهاج وقنا ، وذلك من خلال استثمارات جارية ومنتهية حوالي عن 10.5 مليار جنيه في قطاعات الصرف الصحي ومياه الشرب والطرق المحلية والتطوير الحضري وتحسين البيئة وغيرها من مجالات عمل الإدارة المحلية ، مشيراً إلى أنه بالإضافة إلي إسهامات البرنامج من خلال المكون الأول في تحسين تنافسية المحافظات من خلال رفع كفاءة أربع مناطق صناعية وتحسين نظام الإدارة بها باستثمارات حوالي 6.1 مليار جنيه بالإضافة الي تطوير التكتلات الاقتصادية ذات الميزة التنافسية في المحافظات المستهدفة، و تحسين الخدمات الموجهة للمواطنين والأعمال، وهو ما استفاد منه أكثر من 26 ألف مؤسسة أعمال، وتوفير ما يزيد عن 369 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة .

وأوضح وزير التنمية المحلية أن نجاحات البرنامج لم تتوقف فقط على المشروعات الإنشائية ولكن تخطتها لتطبيق ممارسات مطورة في مجال الإدارة المحلية، من خلال تطوير منظومة التخطيط المحلي المتكامل، وإشراك المواطنين في وضع ومتابعة الخطط الاستثمارية وتطوير برامج الإدارة المحلية، وتعزيز الموارد الذاتية للمحافظات، وتطبيق الاعتبارات البيئية والاجتماعية في مشروعات الإدارة المحلية، وحوكمة نظم التعاقدات والمتابعة، وإدارة الأصول المملوكة للمحافظات والاهتمام بخطط التشغيل والصيانة.

وأشار "آمنة" إلى أنه على سبيل المثال فيما يتعلق بتنمية الموارد الذاتية للمحافظات ، فقد قطعنا خطوات كبيرة في مأسسة كافة الإجراءات التي تضمن تعظيم الإيرادات الذاتية للمحافظات ووحدات الإدارة المحلية، وذلك من خلال اللجنة المشتركة بين وزارات المالية والتخطيط والتنمية المحلية واللجان المشكلة على مستوى المحافظات ، حيث يجري التركيز على تعظيم موارد المحافظة من الإيرادات والرسوم- ومشاركة القطاع الخاص ، مشيراً إلى أنه عندما تم التطبيق التجريبي لنموذج حوكمة وتعظيم الموارد الذاتية على بعض الخدمات المحلية ( الإعلانات – ساحات الانتظار- مواقف النقل الجماعي – السويقات). فقد شهدت محافظتي سوهاج وقنا زيادة ملموسة في الإيرادات المرتبطة بهذه الخدمات.

كما أشار اللواء هشام آمنة إلى أن وزارة التنمية المحلية تشرفت بتلقي تكليف القيادة السياسية بتعميم ممارسات برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر ليشمل باقي محافظات الصعيد والمراكز المستهدفة بمبادرة حياة كريمة، وبالفعل بدأنا في تطبيق خطة لتعميم هذه الممارسات، وإذ نتطلع لاستمرار دعم البنك الدولي خلال المرحلة المقبلة للاستمرار في تنفيذ الخطة الطموحة.

كما أشار وزير التنمية المحلية إلي المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" والتي تعتبر أفضل مبادرة تنموية على مستوي العالم والتي ستغير حياة الملايين من أبناء الريف المصرى وتحسين الخدمات المقدمة لهم في جميع المجلات، مشيراً إلى توجيهات القيادة السياسية وتكليفات رئيس الوزراء بالاهتمام بتحسين جودة حياة المواطنين .لافتاً إلى التكامل بين المبادرة الرئاسية " حياة كريمة " وبرنامج التنمية المحلية بصعيد مصر فيما يخص تنفيذ المشروعات والبرنامج على أرض المحافظات، وقال وزير التنمية المحلية أن الوزارة تهتم بمحور التمكين الاقتصادى والتنمية الاقتصادية فى جميع المحافظات وعلى رأسها محافظات صعيد مصر خاصة في إطار مبادرة " حياة كريمة " وبرنامج التنمية المحلية بقنا وسوهاج والمنيا وأسيوط ودعم التكتلات الاقتصادية لخلق فرص عمل مستدامة للمرأة والشباب بجانب تطوير معيشتهم، مشيراً إلى أن البرنامج ساعد خلال الفترة الأخيرة التكتلات الاقتصادية فى سوهاج وقنا لزيادة فرص العمل فى بعض التكتلات خاصة فيما يخص عدد من الحرف التراثية واليدوية ومساعدتها فى التسويق والترويج داخل وخارج مصر ، بالإضافة إلى مبادرة الوزارة " أيادى مصر " للترويج للحرف اليدوية والتراثية التي تتميز بها المحافظات وإيجاد فرص عمل للمرأة والفتيات والشباب والحفاظ على الحرف.

ومن جانبه قدم الدكتور شريف حمدي مسئول أول العمليات بالبنك الدولى الشكر لوزير التنمية المحلية الحكومة المصرية فيما يخص تنفيذ برنامج تنمية الصعيد والذى يعتبر رؤية مصرية خالصة للدولة المصرية، والبنك الدولى يقدم كل الدعم للحكومة في تنفيذه وتحقيق الأهداف المرجوة على أرض المحافظات المستهدفة.

وأشار شريف حمدي إلى أن البرنامج حققت العديد من النجاحات والنتائج خلال الفترة الماضية وأصبح أحد البرامج الاسترشادية للبنك الدولي فى المنطقة والتي سيتم نقله إلى دول أخرى في أفريقيا وأسيا، مشيراً إلى تقديم كل الدعم للوزارة فيما يتعلق بتطوير الإدارة المحلية والوزارة وتنفيذ البرامج التدريبية اللازمة لكوادر الإدارة المحلية بمركز التنمية المحلية للتدريب بسقارة.

كما قدم الدكتور محمد ندا خبير أول التنمية الحضرية بالبنك خالص شكره وتقدير لجهود وزارة التنمية المحلية والمتابعة المستمرة لكافة مستجدات البرنامج على أرض الواقع وتذليل أي معوقات للإسراع بتنفيذ المشروعات ودعم تعميم ممارسات تطوير الإدارة المحلية في محافظات الصعيد وباقى محافظات الجمهورية وتطبيق اللامركزية والمشاركة المجتمعية ودعم التنافسية والاستجابة لطلبات المواطنين.

ومن جانبه أشار الدكتور هشام الهلباوى مدير برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر إلي أن نجاحات برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر لم تكن لتتحق علي أرض الواقع لولا التعاون المثمر والبناء بين الحكومة المصرية والبنك الدولي، تنفيذاً لتوجيهات القيادة السياسية في دفع عجلة التنمية المستدامة في صعيد مصر. وأكد الهلباوي علي فاعلية الممارسات والإصلاحات المطورة للإدارة المحلية التي أنتجها برنامج التنميةالمحلية بصعيد مصر، والتي تم تطبيقها فى محافظتى سوهاج وقنا وجارى تعميمها فى باقى محافظات الجمهورية ، وفي ذات السياق، أوضح مدير برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر أن هذه الإصلاحات الهيكلية تم تطبيقها لضمان استدامة وتكامل أنشطة ومخرجات البرنامج، وأن وزارة التنمية المحلية تعمل حالياً مع الوزارات المعنية علي وضع خارطة طريق وطنية للإصلاحات في الإدارة المحلية، ومن المخطط عقد مؤتمر تحت رعاية السيد رئيس الوزراء لعرض هذه الإصلاحات والدروس المستفادة من تجربة برنامج تنمية الصعيد في تطوير مجالات عمل الإدارة المحلية.

ومن الجدير بالذكر، إنه تم تفعيل لجنة تعميم الممارسات الصادرة بقرار من السيد رئيس مجلس الوزراء برئاسة وزارتى التنمية المحلية والتخطيط وعضوية 27 محافظة في ضوء توجيهات فخامة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي بمتابعة تطبيق ومأسسة هذه الممارسات علي المستوي المحلي.

كما قام السيد الدكتور هشام الهلباوي باستعراض نتائج لجنة التسيير المصغرة التي تم عقدها برئاسة السيدة وزير التخطيط والتنمية الإقتصادية ونائب رئيس لجنة التسيير، والسيد وزير التنمية المحلية وما تم اتخاذه من إجراءات لتنفيذ متطلبات البنك الدولي للموافقة على طلب المد الزمني للبرنامج بدون تكلفة اضافية حتي 2024، وذلك بهدف تعظيم الإستفادة من تدخلات البرنامج؛ والإستفادة من الدعم الفني للبنك الدولي سواء شلإستكمال خطة التعميم بالمحافظات المصرية سواء من خلال الإصلاحات الهيكلية أو المؤسسية أو التنظيمية.

وخلال اللقاء ناقش وزير التنمية المحلية عدد من نقاط التعاون بين الوزارة والبنك الدولى خلال الفترة المقبلة ومن بينها دعم البنك للجهود المتعلقة بتنفيذ تكليفات فخامة رئيس الجمهورية لتعميم الممارسات الجيدة للبرنامج على باقي المحافظات وتقديم الدعم الفني واللوجيستي المطلوب، وكذا دعم البنك الدولى لجهود البرنامج في مجال التنمية العمرانية والتطوير الحضري ، خاصة في ظل الطفرة الكبيرة التي يشهدها الريف من خلال مبادرة رئيس الجمهورية " حياة كريمة" ، مؤكداً أهمية خبرات البنك الدولى فيما يتعلق بتحقيق التنمية الحضرية المستدامة والداعمة للتنمية الاقتصادية وكذا الاستمرار في دعم البرنامج لتطبيق ممارسات إشراك المواطنين في تخطيط ومتابعة المشروعات، والاهتمام بشكل خاص بإدماج المرأة وقضايا النوع الاجتماعي في التنمية المحلية المتكاملة.

وتم الاتفاق في نهاية اللقاء عَلِي استمرار التعاون والتنسيق بين الجانبين لاستكمال مجالات التعاون في الملفات المشتركة الحالية