السبت 25 مايو 2024 مـ 04:53 مـ 17 ذو القعدة 1445 هـ
أي خبر
أي خبر
أي خبر
رئيس مجلس الإدارةشريف إدريسرئيس التحريرمحمد حسن
وزير الإسكان يتفقد المرحلة الأولى من الطريق الرابط بين مدينتى الفيوم والفيوم الجديدة.. وتطوير مداخل الفيوم الجديدة ” آمنة ورحمي” يتفقدان محور ترعة النعناعية وتطوير الكورنيش بكفر الزيات الأعلى للثقافة يُعلن القوائم القصيرة للمرشحين لجوائز الدولة لعام 2024. إطلاق المنظومة الإلكترونية لطلبات التصالح في مخالفات البناء.. غداً التربية والتعليم تعلن انطلاق المسابقة الوطنية لشباب المبتكرين من طلاب التعليم ما قبل الجامعي غدا الثلاثاء هيئة الرعاية الصحية تطلق فاعليات المؤتمر العلمي الأول لفرع الهيئة العامة للرعاية الصحية بالإسماعيلية الصحة تكثف الخدمات الطبية والتوعوية بالحدائق والمتنزهات بجميع محافظات الجمهورية مواقع إستلام القمح تفتح أبوابها أمام المزارعين خلال إجازة شم النسيم مصر تحذر من مخاطر عملية عسكرية إسرائيلية محتملة بمنطقة رفح الفلسطينية وزير الزراعة يترأس اجتماعات الجمعية العمومية للمركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة ” أكساد ” بالعاصمة السعودية الرياض ”الطرق والكباري” : تخصيص خط ساخن وأرقام هواتف وواتساب لتقي شكاوى وبلاغات المواطنين بشأن تأمين سلامة الطرق ومنع التعديات عليها رئيس الوزراء يهنئ أبناء مصر الأقباط داخلها وخارجها بمناسبة الاحتفال بعيد القيامة المجيد

خلال مشاركته في مؤتمر الإعلان عن اختيار الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا 

وزير التعليم: إعداد الطلاب الموهوبين في تكنولوجيا المعلومات والبرمجيات هو سبيل التواصل مع عصر المعلوماتية

شارك الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، اليوم، في مؤتمر الإعلان عن اختيار الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري؛ لتنظيم واستضافة المسابقة الدولية للبرمجيات وتكنولوجيا المعلومات (ICPC) لطلاب الجامعات The International Collegiate Programming Contest (ICPC) ٢٠٢٣، في دورتها السابعة والأربعون، وذلك خلال شهر نوفمبر لعام ٢٠٢٣ بمدينة شرم الشيخ.

جاء ذلك بحضور اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، والدكتور إسماعيل عبد الغفار رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، والدكتور يسري الجمل مستشار رئيس الأكاديمية ووزير التربية والتعليم الأسبق، والدكتور أسامة إسماعيل مستشار رئيس الأكاديمية للمعلوماتية، ومن مؤسسة ICPC، الدكتور ويليام بيل باوتشر رئيس المؤسسة والمدير التنفيذي للمسابقة، والدكتور جيف دوناهو نائب المدير التنفيذي للمؤسسة، وعدد من السادة سفراء الدول.

وفي كلمته، أعرب الدكتور رضا حجازي عن سعادته بالمشاركة في هذا المؤتمر، الذي يعلن بشكل رسمي عن اختيار الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجبا والنقل البحري لتنظيم واستضافة المسابقة على أرض مصر، بعد منافسة قوية من خمس دول أخرى، حيث تُعد هذه المسابقة أكبر وأقدم مسابقة دولية للبرمجيات.

وقال الدكتور رضا حجازي: "إن تنظيم الأكاديمية لهذه المسابقة في هذا التوقيت، على أرض مصر، إنما هو دليل على مكانة مصر في العالم، وعلى تميزها في مجال البرمجة".

وأكد الدكتور رضا حجازي أن الجيل الحالي هو جيل رقمي، وأن ما تم من تطور في هذا المجال إذا لم يتم تعليمه للطلاب بمدخل وتعليم رقمي نكون أهدرنا جزءًا من قدراته، وتأهيله لعلوم المستقبل، مشيرًا إلى أنه بحلول عام ٢٠٢٥ ستختفي ملايين الوظائف، في حين أنه سيتم استحداث ملايين من الوظائف الجديدة التي يجب أن نعد شبابنا من أجلها.

وأشار وزير التربية والتعليم إلى أن ثورات التكنولوجيا وعلوم الحاسب والبرمجة والتطورات السريعة في هذا المجال دعت إلى تحسين قدرات أبنائنا الطلاب على إيجاد حلول مبتكرة للمشكلات المحيطة بهم، من خلال استخدام تكنولوجيا الثورة الصناعية الرابعة، والاستعداد للثورة الصناعية الخامسة، موضحًا أن العديد من الدراسات المتخصصة تشير إلى أن هناك تغييرًا كبيرًا في مصفوفة المهارات التي يتطلبها سوق العمل العالمي.

وتابع الدكتور رضا حجازي: "إن مشاركتنا في هذا الحدث تمثل إحدى ثمار الجهود التي تبذلها الدولة المصرية تحت قيادة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وبناء الجمهورية الجديدة، التي يأتي في مقدمتها وعلى رأس أولوياتها الاهتمام بالتعليم وتطويره، ودمج التكنولوجيا بالعملية التعليمية".

وأكد وزير التربية والتعليم أنه في هذا الإطار، انتهجت الوزارة استراتيجية في استخدام التكنولوجيا في التعليم في المدارس، وتقدمت بخطوات واضحة فيه، وبذلت جهودًا ملموسة في تنفيذ هذه الاستراتيجية، إيمانًا منها بأن إعداد الطلاب الموهوبين في تكنولوجيا المعلومات والبرمجيات هو السبيل إلى التواصل مع عصر المعلوماتية، وجسر العبور إلى التعليم العالي بعقول قادرة على صياغة مستقبل أفضل.

وقال وزير التربية والتعليم: " إننا نثق في قدرة الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري على تنظيم هذه المسابقة العالمية، والتي ستكون بالتأكيد واحدة من أكبر مسابقات ICPC على مدار تاريخها، حيث سيكون عدد المتسابقين هذا العام أكثر من الضعف، وهو ما يمثل تحديًا كبيرًا، ولكنه ليس بجديد على الأكاديمية، التي طالما نظمت مثل هذه المسابقات، العديد من المرات من قبل، والتي تأخذ على عاتقها مهمة إعداد كوادر مدربة قادرة على الالتحاق بسوق العمل، وتنفيذ مشروعات الأتمتة في مختلف الدول العربية والأفريقية؛ مشيرًا إلى أن الأكاديمية العربية منذ عام ۲۰۰۷ وحتى الآن هي المقر الإقليمي للمسابقة بالمنطقة العربية وقارة أفريقيا، وتنظم كل عام التصفيات العربية والأفريقية لهذه المسابقة، ونجحت الأكاديمية في زيادة عدد المشاركين من (٤٥) فريقًا من ست دول عربية عام (۲۰۰۷) إلى (۳۸۰۰) فريق من (۲۸) دولة عربية وأفريقية في عام 2022، مؤكدًا أنه في كل المحافل العلمية لا يوجد خاسر، لأن جميع المشاركين في مثل هذه المسابقة يفوز بالخبرة، والمعرفة العملية والتقنية.

وفى ختام كلمته، تقدم الدكتور رضا حجازي بالشكر والتقدير لكل من شارك في هذه الجهود التي بوأت مصر هذه المكانة التي تجعل من كل مصري يفتخر بما وصلنا وما سوف نصل إليه خلال السنوات القليلة القادمة، لأننا بالفعل نسير على الطريق الصحيح.

كما وجه الوزير الشكر للدكتور إسماعيل عبد الغفار على جهده الصادق، وتعاونه المستمر مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، ودعمه المتواصل للعديد من المبادرات مع الوزارة في مجال تكنولوجيا المعلومات.

والجدير بالذكر أن المسابقة الدولية للبرمجيات وتكنولوجيا المعلومات ICPC تعد أكبر وأقدم مسابقة دولية للبرمجيات، وتهدف إلى تشجيع الطلاب على تطوير مهاراتهم في البرمجة، واستخدام طرق الحل المنهجي للمشكلات بواسطة الحاسب الآلي، من أجل مواكبة متطلبات العصر، الذي أصبحت فيه لغات البرمجة من الأسس الهامة في الحياة اليومية، ومنذ عام ۱۹۷۰ يتم تنظيم هذه المسابقة كل عام بإحدى الدول، برعاية أفضل الجامعات على مستوى العالم.

وتستضيف مصر هذه المسابقة في مدينة السلام، مدينة شرم الشيخ خلال شهر نوفمبر المقبل من هذا العام، بمشاركة ما يقرب من (٦٠) ألف طالب وطالبة من (۱۱٥) دولة مختلفة في مجال البرمجة على عدة مستويات؛ للوصول إلى التصفيات النهائية لأفضل (١٥٠) فريق، يتم اختيارهم من بين أكثر من (۲۰) ألف فريق مشارك