الجمعة 14 يونيو 2024 مـ 10:01 مـ 7 ذو الحجة 1445 هـ
أي خبر
أي خبر
أي خبر
رئيس مجلس الإدارةشريف إدريسرئيس التحريرمحمد حسن

وزير التعليم العالي يبحث آليات تعزيز التعاون مع منظمة الإيسيسكو

استقبل الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، رئيس اللجنة الوطنية المصرية للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو - ألكسو - إيسيسكو)، اليوم السبت، الدكتور سالم بن محمد المالك، المدير العام لمُنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)؛ لبحث آليات تعزيز التعاون بين الوزارة ومنظمة الإيسيسكو، وذلك بمقر الوزارة.

في بداية اللقاء، أشاد الوزير بالدور الثقافي والتعليمي للمُنظمة في نشر العلوم والثقافة، لافتًا إلى تطلعه لمزيد من التعاون مع المنظمة في المجالات المختلفة للمُنظمة، مؤكدًا استعداد مصر لتقديم كل وسائل الدعم اللازمة للأنشطة والبرامج التي تقوم بها مُنظمة الإيسيسكو.

واستعرض د. أيمن عاشور إطلاق الاستراتيجية الوطنية للتعليم العالي والبحث العلمي، برعاية د. مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء يوم الثلاثاء 7 مارس الماضي، مشيرًا إلى أن الاستراتيجية تضمنت 7 محاور رئيسية هي: (التكامل، والتخصصات المتداخلة، والتواصل، والمشاركة الفعالة، والاستدامة، والمرجعية الدولية، وريادة الأعمال والابتكار).

ووجه الوزير دعوة لاستضافة مصر دورة تدريبية للطلاب المُبدعين والنوابغ والمُبتكرين في دول منظمة الإيسيسكو، وذلك على هامش إطلاق وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الاستراتيجية الوطنية للابتكار، التي سيتم إطلاقها خلال الأشهر القادمة.

وناقش الجانبان أبرز البرامج والأنشطة التي يتم تنفيذها بالشراكة بين جمهورية مصر العربية ومُنظمة الإيسيسكو، ومنها الاتفاق الخاص بمشروع الشهادات الدولية المهنية في التدريس (IPCT)، والذي يهدف إلى تقديم نمط جديد في التنمية المهنية لمُنفذي المنهج التعليمي، وكذلك المُمارسين والمُتخصصين التربويين، كما تم اقتراح تنفيذ مشروع توثيق المناطق التراثية والأثرية وتحديد مواقعها بدقة.

ومن جانبه، أشاد الدكتور سالم بن محمد المالك بالدور المحوري لمصر في مجال العلوم والثقافة، باعتبارها دولة ذات ثقل في مجال الابداع والثقافة، مشيدًا بالتطور الكبير الذي تشهده منظومة التعليم العالي المصرية خلال الفترة الأخيرة، مؤكدًا ترحيب المنظمة بزيادة مجالات التعاون المُشتركة.

واستعرض د. سالم بن محمد المالك عددًا من المشروعات المُقترح تنفيذها بالتعاون مع الجامعات المصرية، مقدمًا الشكر للقيادة السياسية على دعمها الكبير لمنظمة الإيسيسكو والذي ينعكس إيجابيًا على زيادة المشروعات ذات الاهتمام المُشترك بين الجانبين.

حضر اللقاء من جانب وزارة التعليم العالي، د. محمد سمير حمزة القائم بأعمال رئيس قطاع الشئون الثقافية والبعثات رئيس قطاع الشئون الثقافية والبعثات بالوزارة، ود. ريم دربالة منسق مشروع الشهادات المهنية للمعلمين ومقرر لجنة التربية باللجنة الوطنية لليونسكو، ومن جانب منظمة الإيسيسكو، د. سالي مبروك مدير مكتب مدير منظمة الإيسيسكو، ود. أسامة النحاس خبير التراث في قطاع الثقافة والاتصال، ود. سامي القمحاوي مدير إدارة الإعلام والتواصل المؤسسي