السبت 25 مايو 2024 مـ 04:22 مـ 17 ذو القعدة 1445 هـ
أي خبر
أي خبر
أي خبر
رئيس مجلس الإدارةشريف إدريسرئيس التحريرمحمد حسن
وزير الإسكان يتفقد المرحلة الأولى من الطريق الرابط بين مدينتى الفيوم والفيوم الجديدة.. وتطوير مداخل الفيوم الجديدة ” آمنة ورحمي” يتفقدان محور ترعة النعناعية وتطوير الكورنيش بكفر الزيات الأعلى للثقافة يُعلن القوائم القصيرة للمرشحين لجوائز الدولة لعام 2024. إطلاق المنظومة الإلكترونية لطلبات التصالح في مخالفات البناء.. غداً التربية والتعليم تعلن انطلاق المسابقة الوطنية لشباب المبتكرين من طلاب التعليم ما قبل الجامعي غدا الثلاثاء هيئة الرعاية الصحية تطلق فاعليات المؤتمر العلمي الأول لفرع الهيئة العامة للرعاية الصحية بالإسماعيلية الصحة تكثف الخدمات الطبية والتوعوية بالحدائق والمتنزهات بجميع محافظات الجمهورية مواقع إستلام القمح تفتح أبوابها أمام المزارعين خلال إجازة شم النسيم مصر تحذر من مخاطر عملية عسكرية إسرائيلية محتملة بمنطقة رفح الفلسطينية وزير الزراعة يترأس اجتماعات الجمعية العمومية للمركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة ” أكساد ” بالعاصمة السعودية الرياض ”الطرق والكباري” : تخصيص خط ساخن وأرقام هواتف وواتساب لتقي شكاوى وبلاغات المواطنين بشأن تأمين سلامة الطرق ومنع التعديات عليها رئيس الوزراء يهنئ أبناء مصر الأقباط داخلها وخارجها بمناسبة الاحتفال بعيد القيامة المجيد

خلال كلمتها بالدورة العاشرة من ”قمة رايز أب 2023” للشركات الناشئة

”المشاط” :نعمل مع شركاء التنمية والقطاع الخاص على تنسيق الجهود وتكاملها لتوجيه مزيد من الدعم للشركات الناشئة

قالت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، إن علاقات جمهورية مصر العربية مع شركاء التنمية تقوم على ثلاثة عوامل رئيسية هي الشمول لكافة الفئات وتمكين المرأة والشباب، والتحول الرقمي، والاستدامة والتحول الأخضر، لافتة إلى أنها ثلاثة عوامل رئيسية أصبحت تحكم أيضًا توجه الشركات الناشئة بل والاقتصاد العالمي في ظل السعي نحو تحقيق النمو والتعافي الشامل والمستدام.

جاء ذلك خلال مشاركة الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، في قمة "رايز أب 2023"، للشركات الناشئة بالمتحف المصري الكبير، التي تقام للعام العاشر على التوالي.

وأشادت وزيرة التعاون الدولي، بـ"قمة رايز أب" التي تُعقد للعام العاشر وتعد تجمعًا للشركات الناشئة، في ظل الدور الحيوي الذي تضطلع به هذه الشركات في دفع النمو الاقتصادي والتوصل للحلول المبتكرة لمواجهة التحديات التي تواجه جهود التنمية، مضيفة أن فكر الاستدامة أصبح جزءًا رئيسيًا من استراتيجيات الدول والمؤسسات ويحكم أيضًا العلاقات مع شركاء التنمية متعددي الأطراف والثنائيين.

وأضافت "المشاط"، أن العديد من شركاء التنمية متعددي الأطراف والثنائيين يساهمون في صناديق رأس المال المخاطر التي تقوم بالتبعية بضخ هذه الاستثمارات في الشركات الناشئة، فضلا عن المساهمات الأخرى التي يقوم بها شركاء التنمية مثل الدعم الفني وآليات رفع الكفاءة للشركات، بالإضافة إلى الدعم المالي سواء باستثمارات مباشرة أو غير مباشرة أو من خلال المنح والأدوات التمويلية الأخرى، موضحة أن وزارة التعاون الدولي بصدد التنسيق مع شركاء التنمية والقطاع الخاص لتوحيد الجهود وتعزيز الدعم الموجه من خلال الشراكات الدولية للشركات الناشئة في مختلف المجالات.

وأشارت وزيرة التعاون الدولي، إلى أنه في ظل استضافة ورئاسة مصر لمؤتمر المناخ cop27 والجهود التي تعمل عليها الحكومة لتحفيز التحول الأخضر، فإن الشركات الناشئة أصبحت مطالبة بمزيد من الأفكار التي تحفز التحول إلى الاقتصاد الأخضر وتعزيز الاستدامة البيئية، مشيرة إلى أن وزارة التعاون الدولي أطلقت خلال مؤتمر المناخ واحدة من أكبر المسابقات الدولية في مجال الشركات الناشئة Climatech Run لتحفيز الشركات التكنولوجية العاملة في مجال مكافحة التغيرات المناخية وقد شهدت المسابقة مشاركة مئات الشركات من مختلف أنحاء العالم.

وأوضحت أن المبادرة وضعت الشركات الناشئة سواء في مجال التكنولوجيا الناشئة أو الفن الرقمي، في صدارة الاهتمامات خلال مؤتمر المناخ، بالشراكة مع الأطراف ذات الصلة من بينهم الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية والبنك الأفريقي للتصدير والاستيراد، وبرنامج الأغذية العالمي، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي وصندوق الأمم المتحدة للسكان، إلى جانب شركات القطاع الخاص وكبرى شركات التكنولوجيا وهي جوجل ومايكروسوفت، وبالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية وأفريلابس، وفلك ستارتبس، وشبكة شباب رواد الأعمال.

كما تطرقت إلى إطلاق الوزارة مبادرة فريق العمل الأممي المشترك حول التكنولوجيا والابتكار، بمشاركة ممثلي 18 وكالة تابعة للأمم المتحدة و9 وزارات، والتي تستهدف تعزيز التعاون بين الجهات الوطنية ووكالات الأمم المتحدة العاملة في مصر، من خلال عقد عدد من ورش العمل لصياغة مشروعات حكومية غير نمطية ومبتكرة تكون قائمة على التكنولوجيا، تتسم بالابتكار وتكون قائمة على أحدث التكنولوجيات وقادرة على جذب تمويلات من شركاء التنمية. كما تهدف الورشة إلى إنشاء شراكات وثيقة بين الجهات الوطنية ووكالات الأمم المتحدة من أجل تحقيق أهداف إطار الشراكة مع الأمم المتحدة لتحقيق التنمية المستدامة للفترة ٢٠٢٣-٢٠٢٧، بالإضافة إلى تبادل أفضل الممارسات الدولية من أجل البناء عليها.

وتحدثت أيضًا عن شركة مصر لريادة الأعمال والاستثمار Egypt Ventures، قائلة إنها تعد أول شركة برأسمال حكومي بمشاركة شركاء التنمية تعمل في مجال رأس المال المخاطر، لدعم بيئة الشركات الناشئة في مصر، موضحة أنه منذ تأسيسها في عام 2017 ، استثمرت الشركة أكثر من 383 مليون جنيه في أكثر من 197 شركة ناشئة ؛ منها 222.2 مليون جنيه استثمارات مباشرة و 166.3 مليون جنيه استثمارات غير مباشرة، كما تستثمر الشركة في مسرعتي الأعمال Falak Startups و Flat6Labs، اللتين استثمرتا في العديد من الشركات الناشئة ودعمت قدرتها على النمو، فضلا عن مسرعة الأعمال في مجال التكنولوجيا المالية Fintech EFG EV التي تم تدشينها بالشراكة مع شركة إي إف جي هيرمس.

ووجهت وزيرة التعاون الدولي، نصيحتها للشركات والشباب المشاركين في قمة "رايز أب"، مؤكدة أن العالم يمر بتحديات متتالية منذ عام 2020، وأهم ما يجب أن تتسم به الشركات الناشئة وحتى الأفراد لمواجهة هذه التحديات هو المرونة، والقدرة على التأقلم مع المتغيرات