السبت 25 مايو 2024 مـ 02:34 صـ 16 ذو القعدة 1445 هـ
أي خبر
أي خبر
أي خبر
رئيس مجلس الإدارةشريف إدريسرئيس التحريرمحمد حسن
وزير الإسكان يتفقد المرحلة الأولى من الطريق الرابط بين مدينتى الفيوم والفيوم الجديدة.. وتطوير مداخل الفيوم الجديدة ” آمنة ورحمي” يتفقدان محور ترعة النعناعية وتطوير الكورنيش بكفر الزيات الأعلى للثقافة يُعلن القوائم القصيرة للمرشحين لجوائز الدولة لعام 2024. إطلاق المنظومة الإلكترونية لطلبات التصالح في مخالفات البناء.. غداً التربية والتعليم تعلن انطلاق المسابقة الوطنية لشباب المبتكرين من طلاب التعليم ما قبل الجامعي غدا الثلاثاء هيئة الرعاية الصحية تطلق فاعليات المؤتمر العلمي الأول لفرع الهيئة العامة للرعاية الصحية بالإسماعيلية الصحة تكثف الخدمات الطبية والتوعوية بالحدائق والمتنزهات بجميع محافظات الجمهورية مواقع إستلام القمح تفتح أبوابها أمام المزارعين خلال إجازة شم النسيم مصر تحذر من مخاطر عملية عسكرية إسرائيلية محتملة بمنطقة رفح الفلسطينية وزير الزراعة يترأس اجتماعات الجمعية العمومية للمركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة ” أكساد ” بالعاصمة السعودية الرياض ”الطرق والكباري” : تخصيص خط ساخن وأرقام هواتف وواتساب لتقي شكاوى وبلاغات المواطنين بشأن تأمين سلامة الطرق ومنع التعديات عليها رئيس الوزراء يهنئ أبناء مصر الأقباط داخلها وخارجها بمناسبة الاحتفال بعيد القيامة المجيد

وزيرة التضامن تشارك كبار السن فعاليات الاحتفال بالمرحلة الرابعة لمبادرة ”الحياة أمل”

شهدت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي فعاليات الاحتفال بالمرحلة الرابعة لمبادرة "الحياة أمل" لكبار السن التي نظمتها مديرية التضامن الاجتماعى بالجيزة بالتعاون مع جمعية البر والتقوى وبمشاركة كبار السن من محافظات الجيزة والقاهرة والفيوم وبنى سويف، حيث شارك بالحضور المستشار محمد عمر القمارى نائب رئيس مجلس الدولة والمستشار القانونى لوزارة التضامن الاجتماعى والأستاذ مجدى حسين رئيس الإدارة المركزية للرعاية الاجتماعية والأستاذ محمود شعبان مدير عام الإدارة العامة للمسنين والأستاذ عماد عوض رئيس مجلس إدارة جمعية البر والتقوى وعدد من مديرى مديريات التضامن الاجتماعى وقيادات العمل بالوزارة ومسئولى العمل الأهلي والمهتمين.

وتأتي الاحتفالية التى نظمت بمركز شباب الجزيرة الخاصة بالمرحلة الرابعة لمبادرة "الحياة أمل" التى أطلقتها وزارة التضامن الاجتماعي لدعم ورعاية كبار السن، تأكيداً على تكريم الدولة لكبار السن وتقديراً لمكانتهم.

وفى بداية كلمتها توجهت وزيرة التضامن الاجتماعي بالتهنئة للشعب المصرى والقيادة السياسية بحلول شهر رمضان المبارك، معربة عن سعادتها بالتواجد فى هذا الاحتفال الذى يعكس الاحترام والتقدير لكبار السن، حيث التوقير للكبير من مكارم الأخلاق وهو ما أوصانا به رسولنا الكريم.

وأشارت القباج إلى أن عدد كبار السن يقدر بـ 7 ملايين مواطن، مشددة على أن الدولة بصدد إصدار أول قانون لكفالة حقوق المسنين، وتم تطوير استراتيجية خاصة بالمسنين تسعى إلى توفير الرعاية الاجتماعية للمسنين و تطوير وتحسين مستوي الخدمات المقدمة لتلك الفئات وتمكينها وتحويلها إلي طاقة بناءة .

وأضافت وزيرة التضامن الاجتماعى أن الدولة المصرية تعطى أولوية لكفالة حقوق الفئات الأولى بالرعاية من الأيتام كريمى أو معلومى النسب ويقدر عددهم بمليون و400 ألف طفل يتيم وذوى الإعاقة وكبار السن وملف الفقر متعدد الأبعاد، مشيرة إلى أن الوفاء بحقوق المسنين طبقا لتوجيهات القيادة السياسية بتطبيق الاستراتيجية الوطنية لحقوق الانسان سبتمبر 2021 والتي وردت حقوق المسنين بها ضمن المحور الثالث تحت عنوان تعزيز حقوق الإنسان للمرأة والطفل و ذوي الاعاقة والشباب وكبار السن.

وأفادت القباج أن الوزارة تقوم بضمان حقوق المسنين، صحياً واجتماعياً واقتصادياً وثقافياً وترفيهيا، وتوفير معاش مناسب يكفل لهم حياة كريمة، حيث تقدم الدعم النقدى لهم من خلال معاش كرامة لعدد 700 ألف من كبار السن بإجمالي يقدر بـ 4مليارات و700 مليون جنيه يواكب ذلك توفير بطاقات تموين لهم وتأمين صحى هذا ويخضع لمظلة التأمينات والمعاشات 4.5مليون مواطن تقريبا.

وتقدم الوزارة مجموعة من الخدمات من خلال دور المسنين والبالغ عددها 166 دار وهي دور معدة ومجهزة لإقامة المسنين وتقدم العديد من البرامج الاجتماعية – النفسية – الصحية – الثقافية الترويحية علي مستوي 22 محافظة توفر الإقامة الآمنة والمستقرة للمسن بما يحقق الاستقرار الاجتماعي والنفسي إضافة إلي تقديم برامج الرعاية المختلفة كذلك توفير الرفيق للمسن.

وأوضحت وزيرة التضامن الاجتماعي أنه يتم تقديم الخدمات والأنشطة المختلفة للمسنين من خلال 191 نادي للمسنين علي مستوي الجمهورية و52 وحدة علاج طبيعى و26 مركز تأهيل إضافة إلى توفير خدمات رفيق المسن التي تقدمها الوزارة للمسنين بالمنازل، حيث تستهدف تقديم الرعاية الشاملة اليومية للمسن ومساعدته في أداء وظائفه ومهاراته الحياتية والحفاظ علي الترابط والتماسك الأسري من خلال تقديم الرعاية المنزلية .

وحول خدمات بنك ناصر الاجتماعي للمسنين أوضحت القباج أن البنك يقدم مجموعة متنوعة من الخدمات المصرفية لكبار السن ومنها شهادة رد الجميل التى تمنح عائدا متميزا تقديرا لمساهماتهم بشكل أساسي في بناء وتنمية المجتمعات ولضمان توافر حياه كريمة لهم وتحسين جودة الحياة.

كما تم إعفاء المسنين فوق سن 70 سنة من مصروفات المواصلات العامة بما يشمل السكك الحديدية ومترو الأنفاق هذا بالإضافة إلي اعفاء من بلغوا 65 سنة بنسبة 50% وتتحمل الوزارة سداد التكاليف عوضا عنهم اضافة الى ما يتم تقديمه من خدمات للكبار بلا مأوى.

وجدير بالذكر أن الوزارة قد انتهت من إعداد مشروع قانون حقوق المسنين ووافق عليه مجلس الوزراء وأحيل إلي البرلمان ووافق عليه مجلس الشيوخ وجاري عرضه علي مجلس النواب وتعمل الوزارة علي إعداد وإطلاق استراتيجية وطنية لكبار السن و تبنت القيادة السياسية منهجا يتمسك بالحقوق الاجتماعية والاقتصادية لتلك الفئة وأكدت علي وجوب الحياه الكريمة لها مع إيلاء سياسات العدالة الاجتماعية أهمية خاصة من خلال الدعم النقدي المشروط تكافل وكرامة الذي تقدمه الوزارة.

وتضمن الحفل تقديم عدد من العروض الفنية المتميزة وتنظيم عدد من المسابقات الدينية والثقافية والفنية والترفيهية بشكل عام بين الحضور، وقد شهد الاحتفال مشاركة الهلال الأحمر المصرى الذى قام بإجراء عدد من المتابعات الطبية للمسنين المشاركين وتوفير أدوات التعقيم.

وعلى هامش الاحتفال تفقدت القباج معرض لمنتجات كبار السن بعدد من المحافظات حيث أشادت بجودة المعروضات وتميزها من المنتجات والمشغولات اليدوية