الجمعة 14 يونيو 2024 مـ 10:47 مـ 7 ذو الحجة 1445 هـ
أي خبر
أي خبر
أي خبر
رئيس مجلس الإدارةشريف إدريسرئيس التحريرمحمد حسن

لتنمية مهارات العِمالة المصرية وتأهيلها لسوق العمل في أوروبا.

وزير القوى العاملة يلتقي وفد ”الإتحاد الأوروبي”

أكد وزير القوى العاملة حسن شحاتة على أن الدولة المصرية تُرحب بالتعاون،والتنسيق مع كافة الشركاء الإجتماعيين في الداخل والخارج فيما يخُص القضايا والملفات المشتركة في مجال العمل ..وقال "الوزير" أن توجهات الدولة المصرية بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي حريصة على وضع ملف التدريب المهني في مقدمة إهتماماتها،لضخ عِمالة مِصرية مُدربة في سوق العمل "الداخلي والخارجي"،موضحاً ان "الإتحاد الأوربي" من الشركاء الإجتماعيين الأساسيين ،مُتطلعاً إلى المزيد من التعاون وتبادل الخبرات والدعم الفني المتبادل ،وإطلاق المشاريع الثنائية ،لصالح سوق العمل المصري والأوربي..جاء ذلك خلال لقاء "الوزير" صباح اليوم الأحد ،بديوان عام "الوزارة" مع مارجريتس سكينياس نائب رئيس الاتحاد الاوروبى، والسفير كريستين برجر رئيس وفد الاتحاد الاوروبى لدى جمهورية مصر العربية، وماريا كانيلوبولو عضو المجلس، و صوفى فان هافيربيك رئيس التعاون بوفد الاتحاد الأوروبى، وجوهانس لانشر نائب المدير العام،ووفرانسيسكو جوكويم رئيس وحدة الجوار وتوسيع المفاوضات،ولويجي يوريكا المبعوث الخاص للشؤون الخارجية والهجرة.

وقال المسؤول الأوربي،رئيس الوفد الأجنبي، أن 2023 هو العام الأوربي لتنمية المهارات،وأنها فرصة للتعاون بين بلدان الإتحاد الأوربي ومصر في مجال التدريب المهني،وتأهيل العمالة المصرية لسوق العمل الخارجي طبقاً للمعايير الأوربية في مجال العمل ،موضحاً أن مصر شريك رئيسي كونها دولة ذات أهمية إستراتيجية على كافة المستويات ،ومن هنا جاءت أهمية تفعيل التعاون في المرحلة المُقبلة في ملفات العمل ،خاصة وأن أوروبا تضع هذا الملف من أبرز ملفاتها في الفترة القادمة ،بجانب القضايا السياسية والإقتصادية والإجتماعية،وأن هناك حرص على "التشبيك" بين المؤسسات في أوربا مع مثيلاتها في مصر ،خاصة المُهتمة بقضايا العمل..ورصد رئيس الوفد الأوربي رؤيته في التعاون المستقبلي من خلال مشروع مشترك لتنمية المهارات والشراكة في مجال التدريب المهني وتنمية المهارات،سوف يتم البدء في رسم خطة وبرنامج مشترك لتنفيذه،وادارته،من خلال فريق عمل مشترك ..

وأجاب الوزير على إستفسار "المسؤول الأوربي" بشأن دور القطاع الخاص في التعاون مع "الوزارة" ،وقال أن القطاع الخاص شريك رئيسي مع وزارة القوى العاملة ،وأن توجهات الدولة المصرية تسير في إتجاه الحوار والتعاون مع كافة الشركاء الوطنيين في بناء الوطن و"الجمهورية الجديدة "..وأوضح "الوزير" للمسؤول الأوروبي مجموعة النماذج على أرض الواقع التي تؤكد ذلك التعاون ،ومنها التعاون مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني وإتحاد الصناعات المصرية ممثلاً عن القطاع الخاص في تطوير مناهج التعليم الفني،ودعم المدارس الفنية والصناعية لتأهيل الطلاب على مهن يحتاجها سوق العمل ،مع الوضع في الإعتبار الإستفادة من خبرات القطاع الخاص في هذا المجال ..

وخلال اللقاء تحدثت أمال عبدالموجود رئيس الإدارة المركزية للعلاقات الخارجية، عن أهمية الشراكة مع الإتحاد الأوربي في مجال الدعم الفني وتبادل الخبرات ،موضحة أن وزارة القوى العاملة تنُنفذ خطة التدريب المهني السنوية على قدم وساق من خلال 75 مركز تدريب ثابت ومتنقل في قرى مصر الواقعة في نطاق المبادرة الرئاسية حياة كريمة ،وأن الهدف من تفعيل التعاون المستقبلي مع الإتحاد الأوربي في المرحلة المقبلة ليس فقط تصدير عمالة مُدربة إلى سوق العمل الأوربي ،وإنما أيضا تأهيل العامل المصري على سوق العمل في كل مكان .. حضر اللقاء من وزارة القوى العاملة :إيهاب عبد العاطي المستشار القانوني للوزارة، وأمال عبد الموجود رئيس الإدارة المركزية للعلاقات الدولية، وأمنية عبد الحميد مساعد فني بمكتب الوزير، وعطيات أبوزيد باحث بالإدارة المركزية للعلاقات الدولية