الثلاثاء 23 أبريل 2024 مـ 11:53 مـ 14 شوال 1445 هـ
أي خبر
أي خبر
أي خبر
رئيس مجلس الإدارةشريف إدريسرئيس التحريرمحمد حسن
ممثل برنامج الأمم المتحدة الانمائي يشيد بالتعاون مع جهاز تنمية المشروعات للمساهمة فيما يحققه الاقتصاد المصري من إنجازات وزير النقل يبحث مع نظيره الليتواني زيادة مجالات التعاون المشترك في قطاعات النقل المختلفة وزير العمل يشهد بروتوكول تعاون بين مديريتي ”العمل” و”التربية والتعليم” لتأهيل ”الشباب السيناوي” لسوق العمل . مجلس إدارة الهيئة يهنئ القوات المسلحة الباسلة بمناسبة الذكرى الثانية والأربعين لعيد تحرير سيناء مصر ترحب بالاتفاق بين أرمينيا وأذربيجان ”البيئة” تحذر كبار السن وأصحاب الأمراض الصدرية من الخروج فى الهواء الطلق لتجنب الأثار السلبية الناتجة عن سوء جودة الهواء رئيس الوزراء يتابع جهود زيادة الاحتياطي الاستراتيجي من السلع الأساسية وزير الصحة يعقد اجتماعاً لمتابعة آخر مستجدات المشروع القومي لتنمية الأسرة المصرية وزير التنمية المحلية يستقبل محافظ مطروح لمتابعة موقف تنفيذ المشروعات التنموية والملفات الخدمية علي أرض المحافظة إستمرار عمل المطاحن ومخابز الخبز البلدي المدعم خلال أيام عيد الفطر وزير الصحة يترأس اجتماع غرفة الأزمات والطوارئ المركزية لمتابعة تطبيق خطة التأمين الطبي لعيد الفطر المبارك وزير الإسكان: 5 مايو..بدء تسليم عمارات الإسكان المتميز ذى الطابع الساحلي بمدينة المنصورة الجديدة

استكمالاً للجولة الترويجية في بكين

وفد اقتصادية قناة السويس يلتقي مصنعي ومصدري المنسوجات والملابس الجاهزة

التقى صباح اليوم وفد المنطقة الاقتصادية لقناة السويس برئاسة السيد/وليد جمال الدين رئيس المنطقة الاقتصادية وأعضاء غرفة التجارة الصينية لمصدري ومصنعي المنسوجات والملابس الجاهزة، بحضور نائب رئيس مجلس الإدارة السيد زانج شيان Zhang Xi’an وبعض من مسئولي الشركات العاملة في الصناعات النسيجية، والتي تصنع الملابس لكبرى العلامات التجارية وتصديرها للأسواق التجارية الأمريكية والفرنسية واليابانية، وقد تطرق اللقاء حول استقطاب الاستثمارات الصينية للمنطقة في هذا القطاع وتحديداً لتعظيم الاستفادة والاستعانة بالقطن المصري، كأحد أهم مدخلات الصناعات النسيجية، وعقد اللقاء بحضور الوزير المفوض أحمد زكي رئيس المكتب الاقتصادي والتجاري في بكين.

وخلال اللقاء عرض السيد/ وليد جمال الدين عرضاً تقديمياً عن الهيئة للتعريف بها وعرضاً آخر عن الصناعات النسيجية المتواجدة بالمنطقة حيث تضمن العرض الحديث عن أحد النماذج الناجحة في هذا القطاع داخل منطقة تيدا – مصر وهي مصنع فان يانج لصناعة المنسوجات المقام على مساحة 120 ألف متر مربع، بحجم إنتاج يصل إلى 30 ألف طن سنوياً وبحجم استثمارات يصل إلى 60 مليون دولار، بالإضافة إلى العديد من المصانع الناجحة الأخرى حيث تتوافر العمالة الماهرة المصرية منخفضة التكلفة مقارنة بالعمالة الأجنبية، فضلاً عن النفاذ للأسواق الأمريكية والأوروبية بموجب الاتفاقيات التجارية التي وقعتها مصر، وأيضاً سهولة النفاذ للأسواق الإفريقية من خلال مبادرة الحزام والطريق، كما أكد رئيس المنطقة الاقتصادية على أن هناك مستثمرون محليون على استعداد تام للمشاركة في الاستثمارات الصينية داخل المنطقة.

كما تطرق اللقاء لاستفسارات عدة من قبل مصنعي ومصدري الملابس الجاهزة والمنسوجات، عن الحوافز التي يحصل عليها المستثمر والمزايا والتسهيلات داخل المنطقة وأخرى مرتبطة بالمرافق والبنية التحتية وتوافر المياه المعالجة خاصة أن هذه الصناعات تتطلب استخدام مياه بشكل وفير.

وفي هذا السياق، أشار جمال الدين إلى أن الهيئة تضمن لمستثمريها الاستفادة من اتفاقية الكويز التي تسمح النفاذ بسهولة للأسواق الأمريكية، مؤكداً على أن التسهيلات التي تقدمها الهيئة للمستثمرين أصبحت تسهم بشكل كبير في تسريع وتيرة العمل حيث يوجد لدى المنطقة الاقتصادية المصانع الصغيرة المعدة للتشغيل الفوري ووضع الماكينات مباشرة داخلها وهي نماذج Plug & Play.

وعقب العرض التقديمي للهيئة باللغة الصينية أثنى نائب رئيس غرفة التجارة الصينية على مجهودات الهيئة والمشروعات التي تمت على أرض الواقع وخاصة الاستثمارات الصينية تحت مظلة التعاون بين البلدين مؤكداً على سعي الغرفة لدفع الشركات الصينية العاملة في مجال المنسوجات للعمل في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، معرباً عن تطلعه لزيارة مصر مع وفد من الغرفة للتباحث حول التعاون المشترك مع المنطقة في هذا القطاع.

الجدير بالذكر أن وفد المنطقة الاقتصادية لقناة السويس يقوم بزيارة ترويجية لجمهورية الصين الشعبية ضمن خطة الهيئة لفتح مزيد من آفاق التعاون مع الاستثمارات الصينية ووجود العديد من قصص النجاح الصينية خلال الفترة الماضية نتيجة للشراكة بين الجانبين، حيث تتواجد أكثر من 137 شركة تعمل بالفعل بالإضافة إلى عشرات الشركات التي حصلت على موافقات مبدئية ونهائية خلال العام المالي، فضلاً عن التعاون في مجالات جديدة تسعى المنطقة الاقتصادية لتوطينها وتسعى الاستثمارات الصينية للتوسع فيها من خلال الموقع المتميز للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس