السبت 25 مايو 2024 مـ 05:31 مـ 17 ذو القعدة 1445 هـ
أي خبر
أي خبر
أي خبر
رئيس مجلس الإدارةشريف إدريسرئيس التحريرمحمد حسن
وزير الإسكان يتفقد المرحلة الأولى من الطريق الرابط بين مدينتى الفيوم والفيوم الجديدة.. وتطوير مداخل الفيوم الجديدة ” آمنة ورحمي” يتفقدان محور ترعة النعناعية وتطوير الكورنيش بكفر الزيات الأعلى للثقافة يُعلن القوائم القصيرة للمرشحين لجوائز الدولة لعام 2024. إطلاق المنظومة الإلكترونية لطلبات التصالح في مخالفات البناء.. غداً التربية والتعليم تعلن انطلاق المسابقة الوطنية لشباب المبتكرين من طلاب التعليم ما قبل الجامعي غدا الثلاثاء هيئة الرعاية الصحية تطلق فاعليات المؤتمر العلمي الأول لفرع الهيئة العامة للرعاية الصحية بالإسماعيلية الصحة تكثف الخدمات الطبية والتوعوية بالحدائق والمتنزهات بجميع محافظات الجمهورية مواقع إستلام القمح تفتح أبوابها أمام المزارعين خلال إجازة شم النسيم مصر تحذر من مخاطر عملية عسكرية إسرائيلية محتملة بمنطقة رفح الفلسطينية وزير الزراعة يترأس اجتماعات الجمعية العمومية للمركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة ” أكساد ” بالعاصمة السعودية الرياض ”الطرق والكباري” : تخصيص خط ساخن وأرقام هواتف وواتساب لتقي شكاوى وبلاغات المواطنين بشأن تأمين سلامة الطرق ومنع التعديات عليها رئيس الوزراء يهنئ أبناء مصر الأقباط داخلها وخارجها بمناسبة الاحتفال بعيد القيامة المجيد

ضمن فعاليات زيارتها إلى شمال سيناء:

وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية: سيناء في قلب التنمية بالجمهورية الجديدة

استعرضت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية؛ أهم جهود تحقيق التنمية في شمال سيناء، وأبرز المشروعات الموجهة للمحافظة خلال العام المالي 22/2023، وذلك بمقر الديوان العام للمحافظة؛ ضمن فعاليات زيارتها إلى محافظة شمال سيناء، برفقة اللواء/ هشام آمنة، وزير التنمية المحلية، لمتابعة مشروعات الخطة الاستثمارية، وافتتاح عدد من المراكز التكنولوجية بالمحافظة، وذلك بحضور عدد من قيادات الوزارتين. كان في استقبال السادة الوزراء؛ اللواء/ محمد شوشة، محافظ شمال سيناء.

وقالت الدكتورة هالة السعيد إن الجهود التنموية غير المسبوقة للدولة المصرية في الأعوام الثمانية الأخيرة ركزت على أن تكون سيناء في قلب خطة التنمية بالدولة، مشيرة إلى أن تلك الجهود ترتكز على محورين رئيسين؛ يتمثل المحور الأول في التوسع في مشروعات البنية التحتية بهدف تحسين جودة حياة المواطن، موضحة أنه بعد مرحلة عدم الاستقرار السياسي والأمني في 2001-2014، كان لابد من تثبيت أركان الدولة المصرية من خلال وجود بنية تحتية قوية نستطيع من خلالها تحسين جودة الحياة للمواطن وجذب الاستثمارات المحلية والأجنبية.

أضافت السعيد أن المحور الثاني يركز على بناء الإنسان المصري والارتقاء بخصائص السكان والتوسع في الاستثمار في البشر وبناء القدرات من خلال المبادرات الصحية المختلفة مثل 100 مليون صحة والتأمين الصحي الشامل، مشيرة إلى تطوير منظومة التعليم، والمشروع القومي للطرق، ومجموعة المدن الجديدة، وتطوير الموانئ المصرية، ومبادرة حياة كريمة، وتكافل وكرامة، ومشروعات الإسكان الاجتماعي والقضاء على العشوائيات.

وأكدت السعيد أن نجاح أجهزة الدولة المصرية في محاصرة الإرهاب قد أتاح عملية التنمية الشاملة والمستدامة، موضحة أن الفترة المقبلة ستشهد خطة كبرى لتحقيق معدلات تنموية غير مسبوقة في شمال سيناء.

وأشارت السعيد إلى أن قيمة الاستثمارات العامة الموجهة لشمال سيناء بخطة عام 22/2023 بلغت نحو 8 مليار جنيه، لافتة إلى مشروعات الزراعة، وإنشاء 13 تجمع زراعي بالمحافظة، ومشروعات الطرق ومحطات المعالجة، ومشروعات الصحة والتي تتضمن تطوير مستشفيات العريش العام والشيخ زويد وبغداد ورمانة وبئر العبد، وكذلك تطوير وحدات الرعاية الأولية، وكذلك مشروعات الشباب والرياضة والتي تشمل تطوير استاد العريش وغيرها.

وأكدت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية اهتمام الدولة بتطوير منظومة التعليم بالمحافظة، مشيرة إلى تشغيل مدرسة المتفوقين STEM بالعريش بداية من العام المقبل، بالإضافة على إنشاء مدرسة دولية بمجمع مدارس أرض المتفوقين، وإحلال وتجديد عدد من المدارس بالمحافظة، بالإضافة إلى تطوير جامعة العريش.

وأشارت الدكتورة هالة السعيد إلى المشروعات الإنتاجية وتطوير الأسواق بالمحافظة مثل تطوير سوق العريش لتجارة الجملة، وتطوير البنية التحتية بمنطقة الفارما (مسار العائلة المقدسة)، لافتة إلى جهود الدولة في إعادة إحياء السياحة بالمنطقة عن طريق مشروع سباق الهجن الذي بدأ في أبريل 2023.

وفيما يتعلق بجهود تأهيل وبناء القدرات البشرية في سبيل تحقيق التنمية الشاملة؛ أوضحت السعيد أن رؤية مصر 2030 تركز على مكونين رئيسيين يتقاطعوا مع ابعاد الرؤية الثلاثة ومع الأهداف الـ17 للتنمية المستدامة، هما المرأة والشباب، حيث تمتلك مصر أكثر من 60% من سكانها من الشباب، كما تمثل المرأة عنصر رئيسي وأساس لتنمية الأسرة، مشيرة إلى البرامج التي تساعد في تمكين المرأة والتدريب التكنولوجي لها، منها مبادرة "هي لمستقبل رقمي".

كما أشارت السعيد إلى مبادرة "كن سفيرا" للتنمية المستدامة والموجهة للشباب، ومبادرة "سفراء الحوكمة"، فضلا عن البرامج الموجهة للأطفال مثل مبادرة "العقول الخضراء" ومبادرة "صلاح وأمنية" وهي عبارة عن مجموعة قصصية للأطفال حول أهداف التنمية المستدامة.

تابعت السعيد ان البرامج التي تأتي في إطار محور تمكين الشباب، تشمل مبادرة "شباب من اجل التنمية" التي أطلقتها وزارة التخطيط بالتعاون مع المجلس الأعلى للجامعات بهدف إتاحة مجالات مختلفة ومتعددة للحوار مع الشباب وخلق قنوات تواصل مستمرة معهم، مشيرة إلى المبادرة الوطنية للمشروعات للخضراء الذكية التي انطلقت في إطار استضافة مصر لمؤتمر COP27، مؤكدة أهمية ادماج الشباب والمرأة والمحافظات في العمل المناخي