الإثنين 15 أبريل 2024 مـ 08:29 صـ 6 شوال 1445 هـ
أي خبر
أي خبر
أي خبر
رئيس مجلس الإدارةشريف إدريسرئيس التحريرمحمد حسن
إستمرار عمل المطاحن ومخابز الخبز البلدي المدعم خلال أيام عيد الفطر وزير الصحة يترأس اجتماع غرفة الأزمات والطوارئ المركزية لمتابعة تطبيق خطة التأمين الطبي لعيد الفطر المبارك وزير الإسكان: 5 مايو..بدء تسليم عمارات الإسكان المتميز ذى الطابع الساحلي بمدينة المنصورة الجديدة وزيرة التضامن تعلن استمرار عمل الخط الساخن لعلاج مرضى الإدمان ”16023” خلال أيام عيد الفطر المبارك وزيرة البيئة ترفع حالة الاستعداد لاستقبال الزوار بالمحميات الطبيعية وزيرة الهجرة تستقبل عددا من أعضاء الجالية المصرية في نيويورك والفاعلين في العمل الطوعي بالساحل الشرقي للولايات المتحدة الأمريكية بالشراكة مع القطاع الخاص.. مصنع جديد لاستغلال”الكاولين” بشركة سيناء للمنجنيز ”المشاط ” تتابع نتائج عمل بعثة البنك الدولي لتعزيز التعاون مع الحكومة في تنفيذ وثيقة سياسات ملكية الدولة وتمكين القطاع الخاص وزير الرياضة يصل غانا لحضور ختام دورة الألعاب الأفريقية واستلام راية تنظيم مصر للنسخة الرابعة عشر ٢٠٢٧ وزير المالية: نعمل مع الشركاء الدوليين على تطوير النموذج المصرى فى التغطية الصحية الشاملة لصالح المواطنين باسل رحمي يدعو سيدات مصر للاستفادة من مبادرات الجهاز لدعم مشروعاتهم القائمة أو الجديدة وزيرة التضامن تشهد حفل إطلاق أول مركز للمتطوعين في الشرق الأوسط لمؤسسة شارك البسمة

دكتور محمود محيي الدين: الحق في بيئة صحية جزء لا يتجزأ من حقوق الإنسان

أكد الدكتور محمود محيي الدين، رائد المناخ للرئاسة المصرية لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة للتغير المناخي COP27 والمبعوث الخاص للأمم المتحدة لتمويل أجندة ٢٠٣٠ للتنمية المستدامة، أن الحق في البيئة الصحية جزء لا يتجزأ من حقوق الإنسان، حيث يضمن هذا الحق التمتع بعدة حقوق: الحق في الحياة والصحة والمياه والغذاء والسكن والمستوى المعيشي اللائق.

وقال محيي الدين، خلال مشاركته في اجتماع بمفوضية الأمم المتحدة العليا لحقوق الإنسان في جنيف أثناء تواجده حاليا بجنيف لحضور اجتماعات مؤتمر بناء الجسور (Building Bridges Conference) ، إن الحكومات والأطراف غير الحكومية الأخرى ينبغي أن تتصدي لتغير المناخ بطريقة تتماشى مع التزاماتها بحقوق الإنسان وحمايتها وتعزيزها والوفاء بها، بما في ذلك الحق في التنمية، موضحًا أن تغير المناخ من شأنه الإضرار بحقوق الإنسان في الحصول على الماء النظيف والغذاء والمسكن وغيرها من الاحتياجات الإنسانيّة الأساسية.

وقد ناقش الطرفان أن مواجهة تغير المناخ تستلزم التصدي العاجل للفجوة القائمة بين ما هو مطلوب من قدرات وتمويل وتكنولوجيا لتحقيق التخفيف من الانبعاثات و التكيف مع تغير المناخ لدى الدول النامية وما هو متاح منها .

وشدد محيي الدين على أهمية التعامل مع الخسائر والأضرار الناجمة عن تغير المناخ لحماية حقوق البشر في المجتمعات الأكثر تضررًا، موضحًا إن مؤتمر الأطراف السابع والعشرين بشرم الشيخ حقق إنجازًا كبيرًا بتدشين صندوق الخسائر والأضرار الذي تعمل اللجنة الانتقالية على وضع الترتيبات التنظيمية والهيكلية له تمهيدًا لتفعيله. وقد أكد محيي الدين و السفير محمد نصر، مدير إدارة المناخ و البيئة و التنمية المستدامة بوزارة الخارجية، على أنه من المقرر أن يكون الوصول إلى اتفاق بشأن الأطر اللازمة تفعيل الصندوق أحد أهم مخرجات القمة الثامنة و العشرين في دبي هذا العام.

وخلال مشاركته في اجتماع منظمة العمل الدولية، أكد محيي الدين أن نجاح عملية التحول العادل إلى الاقتصادات الخضراء مرهون بضمان تحقيق أهداف التنمية الاجتماعية والاقتصادية للمجتمعات، موضحًا أن العمل المناخي يجب أن يتناسق ويتكامل مع التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة في إطار النهج الشامل الذي يوثق الصلة بين مواجهة تغير المناخ وتحقيق أهداف التنمية المستدامة الأخرى.

وقال رائد المناخ إن تنفيذ التحول العادل يستلزم تنمية المهارات وتحقيق التنوع الاقتصادي وتعزيز الدعم الاجتماعي والحوكمة وتفعيل آليات التمويل اللازمة لجعل الاقتصادات منخفضة الانبعاثات حقيقة واقعة، إلى جانب إدراج المبادئ التوجيهية لعملية التحول ضمن المساهمات المحددة وطنيًا.

وقد أكد الطرفان أن حماية المجتمعات من آثار عملية التحول إلى الاقتصادات الخضراء يجب أن تتم من خلال حماية الأفراد الأكثر تضررًا عن طريق دعم القطاعات كثيفة الانبعاثات في مرحلة التحول، وتوفير وظائف بديلة لائقة للعمالة المتضررة، وتقديم الدعم المالي والتقني للدول والأقاليم شديدة الاعتماد على إنتاج أو استهلاك الوقود الأحفوري.

وخلال اجتماع عقده مع نجوزي أوكونجو إيويالا، المديرة العامة لمنظمة التجارة العالمية، تناول الطرفان الدور المهم للتجارة في التحول إلى اقتصاد عالمي منخفض الانبعاثات وخلق مجتمعات أكثر استدامة، موضحين أن التعريفات الجمركية على سبيل المثال تعد من الأدوات الهامة التي تستخدمها الحكومات لتوجيه إشارات للأسواق عن طريق التسعير الصحيح.

وأفاد محيي الدين في لقاءاته مع نجوزي و ريبيكا جرينسبان، الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة للتجارة والتنمية وبورج براندي، رئيس المنتدى الاقتصادي العالمي، بأن الآلية الحدودية لتعديل ضريبة الكربون التي أقرها الاتحاد الأوروبي تعد من الآليات التي تفرض قيودًا على الدول النامية وتحد من قدرة منتجاتها على المنافسة، كما تؤثر الآلية بالسلب على القطاعات صعبة التحول في الدول النامية المصدرة للاتحاد الأوروبي وتؤدي إلى تراجع حجم التجارة بين الطرفين، وهو ما سينعكس على تراجع الناتج المحلي الإجمالي لهذه الدول.

وقد نظمت هذه الاجتماعات البعثة الدائمة لمصر لدى الأمم المتحدة بجنيف، وحضرها و شارك فيها كل من السفير الدكتور أحمد إيهاب جمال الدين مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة، ومنظمة التجارة العالمية والمنظمات الدولية الأخرى بجنيف، و السفير محمد نصر مدير إدارة المناخ و البيئة والتنمية المستدامة بوزارة الخارجية.