الأحد 19 مايو 2024 مـ 09:39 مـ 11 ذو القعدة 1445 هـ
أي خبر
أي خبر
أي خبر
رئيس مجلس الإدارةشريف إدريسرئيس التحريرمحمد حسن
إطلاق المنظومة الإلكترونية لطلبات التصالح في مخالفات البناء.. غداً التربية والتعليم تعلن انطلاق المسابقة الوطنية لشباب المبتكرين من طلاب التعليم ما قبل الجامعي غدا الثلاثاء هيئة الرعاية الصحية تطلق فاعليات المؤتمر العلمي الأول لفرع الهيئة العامة للرعاية الصحية بالإسماعيلية الصحة تكثف الخدمات الطبية والتوعوية بالحدائق والمتنزهات بجميع محافظات الجمهورية مواقع إستلام القمح تفتح أبوابها أمام المزارعين خلال إجازة شم النسيم مصر تحذر من مخاطر عملية عسكرية إسرائيلية محتملة بمنطقة رفح الفلسطينية وزير الزراعة يترأس اجتماعات الجمعية العمومية للمركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة ” أكساد ” بالعاصمة السعودية الرياض ”الطرق والكباري” : تخصيص خط ساخن وأرقام هواتف وواتساب لتقي شكاوى وبلاغات المواطنين بشأن تأمين سلامة الطرق ومنع التعديات عليها رئيس الوزراء يهنئ أبناء مصر الأقباط داخلها وخارجها بمناسبة الاحتفال بعيد القيامة المجيد ”الرعاية الصحية” تعلن نجاح مجمع الإسماعيلية الطبي كأول مجمع طبي مصري متكامل شكري يستقبل وزير خارجية فرنسا شائعة.. إصدار قرار بإتمام صفقة بيع محطة جبل الزيت لتوليد الكهرباء بطاقة الرياح لمستثمرين أجانب بقيمة لا تتناسب مع ما تم إنفاقه...

بروتوكول تعاون بين وزارة الهجرة ومحافظة المنوفية في عدد من المجالات الهامة

وقعت السفيرة سها جندي وزيرة الهجرة وشئون المصريين في الخارج، واللواء/ إبراهيم أحمد أبو ليمون محافظ المنوفية، بروتوكول تعاون بين الوزارة ومحافظة المنوفية، يتضمن التعاون في العديد من المجالات منها مجال التدريب من أجل التشغيل، وكذلك الترويج للمنتجات اليدوية المتميزة في المحافظة بالفعاليات الخاصة بوزارة الهجرة، بالإضافة للتعاون بشأن دعوة الأطباء المصريين بالخارج لتقديم خدمات طبية في المحافظة.

من جانبها، أعربت السفيرة سها جندي وزيرة الهجرة عن سعادتها بتوقيع بروتوكول التعاون مع محافظة المنوفية، مثمنة على هذا التعاون المثمر والبناء مع واحدة من أهم المحافظات والتي تتمتع بميزات تنافسية كبيرة، مما يعد حافزا لاستمرار وتعظيم أوجه التعاون مع المحافظة بما يساهم في تنفيذ المرحلة الجديدة من المبادرة الرئاسية "مراكب النجاة"، وكذلك تحقيقا لأهداف المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" كونها معنية بتوفير حياة لائقة للمواطن المصري والحفاظ على حياته، وفي إطار تحقيق الأهداف الأممية للتنمية المستدامة، ورؤية مصر 2030.

وأشارت السفيرة سها جندي وزيرة الهجرة، إلى رغبتها في تعظيم أوجه التعاون مع محافظة المنوفية، ومضاعفة مجالات التعاون المشتركة وزيادة حجم العمل بها، وعلى رأسها تأتي مجالات التدريب من أجل التشغيل وتوفير البدائل الآمنة لشباب المحافظة، كسبيل للحد من ظاهرة الهجرة غير الشريعة، وبجانب ذلك ستعمل الوزارة على الترويج للحرف اليدوية والمنتجات المتميزة التي تتمتع بها المحافظة، على هامش الفعاليات والمؤتمرات التي تنظمها الوزارة، وسيمثل ذلك حافزا كبيرا لشباب محافظة المنوفية للاستمرار وتقديم أفضل ما لديم في الصناعات والحرف اليدوية، وفتح آفاق جديدة لجذب مزيد من الشباب للعمل في هذه المجالات الهامة.

وتابعت وزيرة الهجرة أن التعاون بين الوزارة ومحافظة المنوفية، سيشمل دعوة الأطباء المصريين بالخارج لتقديم خدمات طبية متميزة لأهالي المحافظة بالتعاون والتنسيق مع المستشفيات الجامعية هناك، بالإضافة لدعوة المستثمرين المصريين بالخارج للاستفادة من الميزات التنافسية بالمحافظة، كما تم الاتفاق على تنظيم زيارة جديدة للمحافظة خلال الفترة المقبلة، للعمل على الأرض في تلك المجالات.

ومن جانبه، رحب اللواء إبراهيم أبو ليمون محافظ المنوفية، بالتعاون مع وزارة الهجرة وتوقيع البروتوكول ضمن تنفيذ مبادرة "مراكب النجاة"، لمكافحة الهجرة غير الشرعية، مشيرًا إلى أن الهجرة غير الشرعية تمثل تحديا حقيقيا يفرض علينا توحيد الرؤى لمواجهتها، ومكافحة الدوافع بتنمية المجتمعات الريفية وتوفير فرص العمل، وهو ما ينبغي التعاون على أساسه، بمكافحة مسببات الظاهرة وتوفير البدائل الآمنة بتدريب الشباب ودعم المشروعات الصغيرة، بجانب تنمية المناطق المصدرة للهجرة غير الشرعية.

وثمن السيد المحافظ جهود وزارة الهجرة للتعاون مع محافظ المنوفية في مختلف المجالات التنموية، معربا عن تطلعه لتوفير غد أفضل للشباب ليصبحوا عمادا للاقتصاد الوطني وركيزة البناء والتنمية في كل المناطق، متابعا أن المنوفية تشتهر بنحو ١٤ مهنة في ١٥ قرية، من بينها صناعات: "السجاد، الأرابيسك، البامبو، الصدف، الفخار، الصناعات الغذائية" وغيرها من الصناعات التي توفر فرص العمل الآمنة للشباب، مشيرا إلى أهمية التعاون مع وزارة الهجرة للترويج لكافة الصناعات اليدوية للمحافظة، لتدعيم البدائل الآمنة، والتي تضمن حياة كريمة ودخلا مستقرا للشباب.