الأحد 19 مايو 2024 مـ 08:27 مـ 11 ذو القعدة 1445 هـ
أي خبر
أي خبر
أي خبر
رئيس مجلس الإدارةشريف إدريسرئيس التحريرمحمد حسن
إطلاق المنظومة الإلكترونية لطلبات التصالح في مخالفات البناء.. غداً التربية والتعليم تعلن انطلاق المسابقة الوطنية لشباب المبتكرين من طلاب التعليم ما قبل الجامعي غدا الثلاثاء هيئة الرعاية الصحية تطلق فاعليات المؤتمر العلمي الأول لفرع الهيئة العامة للرعاية الصحية بالإسماعيلية الصحة تكثف الخدمات الطبية والتوعوية بالحدائق والمتنزهات بجميع محافظات الجمهورية مواقع إستلام القمح تفتح أبوابها أمام المزارعين خلال إجازة شم النسيم مصر تحذر من مخاطر عملية عسكرية إسرائيلية محتملة بمنطقة رفح الفلسطينية وزير الزراعة يترأس اجتماعات الجمعية العمومية للمركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة ” أكساد ” بالعاصمة السعودية الرياض ”الطرق والكباري” : تخصيص خط ساخن وأرقام هواتف وواتساب لتقي شكاوى وبلاغات المواطنين بشأن تأمين سلامة الطرق ومنع التعديات عليها رئيس الوزراء يهنئ أبناء مصر الأقباط داخلها وخارجها بمناسبة الاحتفال بعيد القيامة المجيد ”الرعاية الصحية” تعلن نجاح مجمع الإسماعيلية الطبي كأول مجمع طبي مصري متكامل شكري يستقبل وزير خارجية فرنسا شائعة.. إصدار قرار بإتمام صفقة بيع محطة جبل الزيت لتوليد الكهرباء بطاقة الرياح لمستثمرين أجانب بقيمة لا تتناسب مع ما تم إنفاقه...

في إطار شهر التربية الإيجابية

وزيرة التضامن تطلق مبادرة ”الأب القدوة”بالتعاون مع مجموعة العربي

أطلقت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي مبادرة "الأب القدوة"بالتعاون مع مجموعة العربي، وذلك في احتفالية كبرى بحضور السفيرة مشيرة خطاب رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان، والسفيرة نائلة جبر رئيس اللجنة التنسيقية لمكافحة ومنع الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر، والدكتور ممدوح العربي نائب رئيس مجلس إدارة مجموعة العربي، والفنان الكبير محمد صبحي، والمايسترو الكبير سليم سحاب، ولفيف من الشخصيات العامة.

وكرمت وزيرة التضامن الاجتماعي عددًا من نماذج الآباء والشخصيات العامة البارزة في المجتمع، وقد تضمنت فئات الترشيح أب طبيعى، وأب قدوة لابن من ذوي الإعاقة، وأب لأسرة كافلة وفق عدد من المعايير أهمها الاهتمام بتعليم الأبناء،والعمل الخاص والمشاركة بالمبادرات المجتمعية.

وأكدت وزيرة التضامن الاجتماعي أن مصر تخوض نهارا طويلا من العمل، وليلاً طويلاً من الحلم، حلم النهضة الشاملة في كل الجوانب التنموية وفي كل أرجاء الوطن، حيث تمضي مصر فوق صعاب جسيمة، وعلى يقين أن قيادتها وشعبها، من كافة الأطياف سينهضون بعزيمة وبقوة وصمود، وسنظل نمضي حتى يتحقق حلمنا في كفالة حقوق كافة أطفال مصر، وفي الاستثمار في البشر، وفي دولة قوية تحتضن أطفالها ليشبوا مواطنين صالحين لأسرهم مخلصين لبلدهم.

وأضافت القباج أن كل دولة تفتخر بشبابها فهم طاقتها،وقوتها الدافعة للتقدم والترقي، هم رأس حربتها في سبيل المحافظة على مقدرات الوطن وعلى تاريخه العظيم ومكانته التي تتبوأها بين الأمم، هم القلب النابض لبرامج التنمية في مصر ، وقاطرة الوعي، وشعلة الفكر والفعل التي نرتكن إليه في إحداث التغيير الإيجابي، وفي تحقيق النهضة التي نحلم بها، وفي بناء الوطن الذي ضمنا بين أحضانه .

وأفادت وزيرة التضامن الاجتماعي أن الأب لا توفيه حقه الكلمات، ولا نستطيع أن نصف ولو بالقليل عن كم تضحياته، وإن كان في أمهاتنا الحنان ففي آبائنا الأمان ودفء الأسرة وبر النجاة، مشيرة إلى أن الأب يشكل عمود الأساس الذي تقوم عليه الأسرة، ومصدر القواعد الثابتة فيها، والمسؤول عن التأكد من الالتزام بها وتنفيذها، وهو يعد مصدر الحماية والأمان والاستقرار للأم والأطفال على حد سواء، ولا يقتصر ذلك على دوره في توفير الأمان والاستقرار المادي للأسرة، كونه المُعيل الأول لها، وإنما يتعدى ذلك ليصل إلى النواحي النفسية والعاطفية والجسدية، بالإضافة إلى مساهمته في تربية الأبناء ورعايتهم جنبًا إلى جنب مع الأم، لإنشاء جيل مستقل واعٍ وملتزم بالمبادئ والأخلاق الحسنة.

وأشارت القباج إلى أن القيادة السياسية وجهت بالارتقاء بجودة حياة المواطن المصري وتحسين مستوى معيشته في مختلف نواحي الحياة والاهتمام بالأسرة المصرية وتقديم النماذج الايجابية للارتقاء بالمجتمع، مشددة على أنه من مبادئ وزارة التضامن الأساسية هي الاستثمار في البشر، رأس المال الاجتماعي هو متطلب أساسي للاستقرار الأسري وللنمو الاقتصادي، فهم ثروة الأمة، كما أن الأسرة هي البيئة الأولى التي ينشأ فيها الإنسان كفرد من أفراد الأسرة ومن خلال هذه البيئة تتم عملية التنشئة الاجتماعية ويتعلم الإنسان العادات والقيم المجتمعية وهنا يجب أن نقف أمام الدور الذي تلعبه الأسرة في تكوين وبناء شخصية الإنسان التي يتنج نوعين من البشر إما إنسان ذو فائدة له وللأخرين أو إنسان يضر بنفسه وبالأخرين، الأسرة عندما توفر الأسس التي يحتاج إليها الإنسان بجانب القيم والعادات السليمة التي يعتمدها كل مجتمع فإن الناتج يكون إنسان مفيد لنفسه ومجتمعه ؛ لذلك نجد أن الأسرة لها دور محوري في حياة كل من العلماء والمخترعين والأدباء والمتميزين في كافة المجالات .

وأوضحت وزيرة التضامن الاجتماعي أن هناك اهتمامًا من الدولة بتدعيم الآباء والأمهات لتعزيز التربية الإيجابية ، حيث قد صدر قرار دولة رئيس مجلس الوزراء رقم 1665 لسنة 2021 بتشكيل لجنة وزارية لبلورة مبادرة تربوية تدعم الآباء والأمهات نحو تعزيز التربية الإيجابية بعنوان "التربية.. مشاركة" برئاسة وزيرة التضامن الاجتماعي وعضوية كل من الوزارات المعنية بقضايا التربية الأسرية، وهذا وأطلقت وزارة التضامن الاجتماعي عام 2020 برنامج التربية الأسرية الإيجابية بهدف رفع الوعي المجتمعي بأساليب التربية الأسرية الإيجابية للأسر المستهدفة التي لديها أطفال في الفئات العمرية من 0 إلى 18 سنة بقرى "حياة كريمة" ودمج المبادئ والقيم الصحيحة المبنية على تعزيز ثقة الأطفال بأنفسهم، وتنشئتهم على السلوكيات الصحية؛ التي تحافظ على نمائهم، بالإضافة إلى التأكيد على أهمية التعليم والثقافة واحترام الاختلاف.

كما أنه ولأول مرة يتم إطلاق مبادرة "الأب القدوة" والتي تنفذ بالتنسيق بين وزارة التضامن الاجتماعي ومؤسسة العربى لتنمية المجتمع، حيث تستهدف المبادرة التأكيد على دور الأب في تأمين الكيان الأسري، والتنشئة السوية للأطفال وتحفيز الآباء على الحفاظ على التماسك الأسري والقيام بدورهم الطبيعي المنوط بهم للاهتمام بأسرهم، ولأهمية دور الأب في الأسرة خاصة بعد انتشار عدد كبير من الظواهر السلبية في المجتمع والتي أثرت بشكل كبير على الأسرة المصرية وتكوينها وتسببت في زعزعة الكيان الأسري واستقراره، حيث يجب

أن يكون الأب قدوة حسنة لأبنائه، وذلك من خلال اتصافه بالصفات التي يُحب أن يتحلى بها أبناؤه، وشمولهم بالحب والحنان والاحترام الكافي لهم، واحتضانهم وتقبيلهم، ومدح الصفات الحسنة فيهم، وتشجيع الأبناء على بذل قصارى جهدهم للوصول إلى الأمور التي يطمحون لها، وتعليمهم كيفية اتخاذ القرار الصحيح، والحفاظ على ترابط الأسرة ككل، واحترام أمهم والتعامل معها بحب ولطف في وجودهم، وفي غيابهم أيضًا، وذلك لأن الأزواج الذين يحترمون بعضهم البعض يوفرون بيئة آمنة ومستقرة لأطفالهم، فضلا عن تعليم الأبناء كيفية مواجهة الصعوبات والتحديات التي قد تواجههم في حياتهم، كتعلم مواجهة الفشل، والمتنمرين، وما إلى ذلك، ومراقبة البيئة الاجتماعية للأبناء ومعرفة أقران وأصدقاء أطفالهم.

ومن جانبه قدم الدكتور ممدوح العربي نائب رئيس مجلس إدارة مجموعة العربي التهنئة للمكرمين من الآباء هذا العام، ودعا جميع المصريين للاهتمام بمظاهر الاحتفال بعيد الأب حتى يلقى الأب التكريم المستحق الذي يليق به ، مشيداً بالتعاون المثمر مع وزارة التضامن خلال التنسيق مع مديريات التضامن في حملات تشمل مساعدات لتجهيز العرائس غير القادرات ، برنامج الكفالة الشهرية لغير القادرين والذي يشمل 8000 أسرة، وأنشطة أخرى متنوعة مثل المساهمة في علاج مرضى القلب من الأطفال بالتعاون مع مؤسسة الدكتور مجدى يعقوب، ومشروع دعم دور المسنين وعدد من دور الايتام التابعة لإشراف وزارة التضامن .

وأضاف العربي أن الاحتفال برمز هام في الأسرة وهو الأب، يأتي في إطار سعينا لزرع قيمة العرفان بالجميل لدور الأب في حياتنا فهو القائد والقدوة ومثال مشرف للتضحية وإنكار الذات كما أن مجموعة العربي تسعي دائماً لإطلاق حملات مجتمعية تحث على ترسيخ القيم في المجتمع، مثل حملة " شكراً يا أمي " التي جعلت من شهر مارس ملحمة كبيرة يصنعها الأبناء لرد الجميل لأمهاتهم