الثلاثاء 23 أبريل 2024 مـ 10:40 مـ 14 شوال 1445 هـ
أي خبر
أي خبر
أي خبر
رئيس مجلس الإدارةشريف إدريسرئيس التحريرمحمد حسن
ممثل برنامج الأمم المتحدة الانمائي يشيد بالتعاون مع جهاز تنمية المشروعات للمساهمة فيما يحققه الاقتصاد المصري من إنجازات وزير النقل يبحث مع نظيره الليتواني زيادة مجالات التعاون المشترك في قطاعات النقل المختلفة وزير العمل يشهد بروتوكول تعاون بين مديريتي ”العمل” و”التربية والتعليم” لتأهيل ”الشباب السيناوي” لسوق العمل . مجلس إدارة الهيئة يهنئ القوات المسلحة الباسلة بمناسبة الذكرى الثانية والأربعين لعيد تحرير سيناء مصر ترحب بالاتفاق بين أرمينيا وأذربيجان ”البيئة” تحذر كبار السن وأصحاب الأمراض الصدرية من الخروج فى الهواء الطلق لتجنب الأثار السلبية الناتجة عن سوء جودة الهواء رئيس الوزراء يتابع جهود زيادة الاحتياطي الاستراتيجي من السلع الأساسية وزير الصحة يعقد اجتماعاً لمتابعة آخر مستجدات المشروع القومي لتنمية الأسرة المصرية وزير التنمية المحلية يستقبل محافظ مطروح لمتابعة موقف تنفيذ المشروعات التنموية والملفات الخدمية علي أرض المحافظة إستمرار عمل المطاحن ومخابز الخبز البلدي المدعم خلال أيام عيد الفطر وزير الصحة يترأس اجتماع غرفة الأزمات والطوارئ المركزية لمتابعة تطبيق خطة التأمين الطبي لعيد الفطر المبارك وزير الإسكان: 5 مايو..بدء تسليم عمارات الإسكان المتميز ذى الطابع الساحلي بمدينة المنصورة الجديدة

التقرير الأسبوعي لوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني (الجمعة ٦ أكتوبر– الخميس ١٢ أكتوبر)

أصدر المركز الإعلامي لوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني التقرير الأسبوعي للوزارة خلال الفترة من (الجمعة ٦ أكتوبر– الخميس ١٢ أكتوبر) ويتضمن ما يلي:

وجه الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني خالص التهنئة والتقدير للمعلم الدكتور أحمد علوان الذي فاز بالمركز الثاني عشر ضمن ١٥ معلما فائزا في الدورة الرابعة لجائزة "محمد بن زايد لأفضل معلم" التي نظمتها دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأكد الدكتور رضا حجازي حرص وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني على تطوير قدرات المعلمين والارتقاء بأدائهم الذي ينعكس بدوره على رسالتهم السامية في تنشئة وتأسيس الأجيال المتعاقبة من أبنائنا الطلاب، مشيدا بالتمثيل المشرف الذي قدمه الدكتور أحمد علوان خلال الدورة الرابعة لجائزة "محمد بن زايد لأفضل معلم".

والجدير بالذكر أن الدكتور أحمد علوان يعد معلما بالمدرسة المصرية الدولية بالمعراج وهي مدرسة حكومية دولية بنظام البكالوريا الدولية .

الأحد ٨ أكتوبر ٢٠٢٣

استقبل الدكتور رضا حجازى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، الدكتور سالم بن محمد المالك، المدير العام لمنظمة العالم الإسلامى للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، لبحث ومناقشة سبل التعاون فى مجال بناء قدرات المعلمين وتنمية مهاراتهم لمواكبة تطورات تطبيقات التكنولوجيا، واستثمارها فى تطوير العملية التعليمية، وإطلاق "البرنامج التدريبي للشهادات الدولية للمعلمين الشباب"، فى ضوء الاحتفالية الدولية الكُبرى التي نظمتها منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) بالتعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، لإطلاق "عام الإيسيسكو للشباب" تحت رعاية السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وأوضح الوزير أن المشروع يتضمن عدة مراحل، ويطلق تحت عنوان "المعلمون الشباب"، مشيرا إلى أن المرحلة الأولى تضم ٦٠٠ معلم متدرب، من معلمي محافظات (القاهرة والجيزة والقليوبية)، وسيتم اختيار المتدربين من المعلمين، وفق معايير دولية منها التميز بالكفاءة، والقدرة على التغير والإلمام بالتكنولوجيا، على أن يتراوح عمر المعلم بين ٣٠ إلى ٤٥ عاما، أما بالنسبة للمدربين سيتم اختيارهم من المدربين المعتمدين المتميزين ليصلوا إلى ٢٠ مدرب.

وأشار الدكتور رضا حجازى إلى أن الهدف الرئيسي للمشروع هو إكساب المعلمين الكفايات والمهارات اللازمة لعمليتى التدريس والتعلم، مضيفًا أن البرنامج سيضم ١٥ حقيبة تدريبية، تتضمن الأخلاقيات، المنظمات والسياسات التعليمية، أدوار المعلم ومسئولياته، الوعي بالمتعلم ومبادئ تعلمه، تحليل المحتوى والبيانات وتخطيط التعليم، الفاعلية في التدريس واستراتيجياته، قيادة المعرفة والتعلم الصفي، الإدارة والتفاعل الصفي، مصادر التعلم والبيئة التقنية، التغذية العائدة، التقويم الشامل والإلكتروني للتعلم، الانتباه والدماغ والإدراك، التعلم الذاتي والتفكير المنتج، الفئات الخاصة والدمج الشامل، صعوبات التعلم.

ومن جانبه، أكد الدكتور سالم بن محمد المالك حرص المنظمة على مواصلة التعاون المثمر مع جمهورية مصر العربية في مجالات التربية والعلوم والثقافة، مشيرًا إلى رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي لعام الإيسيسكو للشباب، والذي تم إطلاقه بالأمس في احتفالية دولية كبرى، مثمنًا أهمية الدولة المصرية للعالم الاسلامى لذا تم إطلاق البرنامج بداية من مصر، قائًلا: "إن مصر هى الأم الحاضنة للثقافة والمواهب والاختراعات، فالنجاح يبدأ بمصر ليصل إلى باقى الدول الإسلامية".

وخلال الاجتماع، تم الاتفاق على تقديم منح للمعلمين العشرة الأوائل المتميزين في البرنامج التدريبي، كما تم الاتفاق على مواصلة التنسيق بين وزارة التربية والتعليم والإيسيسكو، لوضع آليات تنفيذ البرنامج، والعمل على تحقيق المزيد من التعاون بين الجانبين.

الأحد ٨ أكتوبر ٢٠٢٣

استقبل الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني جانيت جودوين الرئيس والمدير التنفيذي لهيئة اختبارات القبول بالجامعات الأمريكية ACT، والوفد المرافق لها، وذلك لبحث تعزيز سبل التعاون المشترك بين الجانبين.

وأشاد الوزير بحصول ٥٠٠ طالب مصري من مدارس مصرية على الدرجات النهائية في اختبارات ACT من بين ١٥ ألف طالب على مستوى الشرق الأوسط، مؤكدًا أن حصول طلابنا على هذه النسبة يعد إنجازًا هائلًا.

وأشار الوزير إلى أن الوزارة تستهدف تطوير منظومة المرحلة الثانوية، داعيا هيئة اختبارات القبول بالجامعات الأمريكية ACT للمشاركة في المؤتمر الذي ستطلقه الوزارة تحت رعاية السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي لإجراء حوار مجتمعي حول الآليات المتعلقة بتطوير منظومة المرحلة الثانوية والذي سيضم كافة الأطراف ذات الصلة بالمنظومة التعليمية.

ومن جانبها، استعرضت جانيت جودوين تاريخ الهيئة التي تم تأسيسها عام ١٩٥٩ بهدف دعم ومساعدة الطلاب المتفوقين في تحقيق مستقبلهم والتحاقهم بالكليات التي يرغبون فيها، مشيرةً إلى أن هذا العام تقدم لامتحان ACT ١.٣ مليون طالب على مستوى العالم.

وأكدت الرئيس والمدير التنفيذي لوفد هيئة اختبارات القبول بالجامعات الأمريكية ACT حرص الهيئة على تحقيق الجودة لإيمانها باكتشاف قدرات الطلاب، فضلًا عن تحقيق الانضباط خلال سير الامتحانات، بالإضافة إلى دعم حوالي ٢٥٠ ألف من المتقدمين للامتحانات من ذوي الاحتياجات الخاصة قبل وخلال وبعد الامتحانات، إلى جانب البرنامج الذي أعدته الهيئة لتقديم المساعدة لملايين الطلاب للالتحاق بوظائف مناسبة.

وقد تناول اللقاء فرص التعاون مع هيئة اختبارات القبول بالجامعات الأمريكية لتقديم خدمات ومنح لطلاب مدارس المتفوقين في العلوم والتكنولوجيا STEM و‎مدرسة العباقرة والتي تعد نموذجًا متقدمًا من مدارس STEM، وتضم الطلاب الأوائل بالصف الأول بهذه المدارس على مستوى الجمهورية.

الأربعاء ١١ أكتوبر ٢٠٢٣

استقبل الدكتور رضا حجازى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، رفيق منصور نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشئون التعليم والثقافة، والوفد المرافق له؛ وذلك لبحث سبل تعزيز التعاون فى مجال تطوير التعليم قبل الجامعى.

وفي بداية الاجتماع، أكد الدكتور رضا حجازى على العلاقات الوطيدة التي تربط بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية في مختلف المجالات، وخاصة في مجال تطوير التعليم، والتي تتمثل في العديد من الاتفاقيات وبروتوكولات التعاون المُثمرة، للكثير من المشروعات التعليمية.

وأوضح الدكتور رضا حجازي في هذا الإطار أن القيادة السياسية تضع إصلاح التعليم على رأس أولوياتها، ومن هذا المنطلق تعمل وزارة التربية والتعليم على أن يعتمد نظام التعليم المطور في مصر على أن يكون المعلم مرشدًا وموجهًا، ومساعدة الطالب على إنتاج المعلومات، وإعداد أجيال قادرة على تحمل المسئولية في المستقبل، ومواكبة الثورات الصناعية والتحول الرقمي والتكيف مع التغيرات السريعة.

وأشاد الوزير بتجارب التعاون الناجحة بين الطرفين في عدة مجالات من بينها المركز الإقليمي للغة الإنجليزية وهو أحد المراكز المعنية بتعليم اللغة الإنجليزية والتابع للسفارة الأمريكية، وأحد المهام التي يقوم بها المركز برنامج "المرشد الأكاديمي"، الذي يركز على أفضل الممارسات في تعليم اللغة الانجليزية، مشيرًا إلى أن من بين أهداف الإصلاح التعليمي في مصر أن يصبح المعلم مرشدًا للطلاب.

كما أشار الوزير إلى برنامج شبكة اللغة الإنجليزية المهنية عبر الإنترنت (OPEN) الذي يتيح للمتخصصين في تدريس اللغة الإنجليزية الفرصة للحصول على برامج التطوير المهني عبر الإنترنت.

واستعرض الوزير أيضا برنامج التطوير المهني لمدرسي اللغة الإنجليزية عبر الإنترنت التابع لمؤسسة (NILETESOL)، مشيرا إلى أن الوزارة أرسلت عددا من المعلمين ممن يجيدون اللغة الإنجليزية لتدريس اللغة العربية في الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك لتحقيق الاستفادة بتطوير لغة المتدرب الإنجليزية وإفادة المتدربين بتعلم اللغة العربية كلغة أم بما يعود بالفائدة على الجانبين.

كما تابع الوزير استعراض أوجه التعاون بين وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) والتي تتم من خلال اتفاقية التعليم الأساسي (المرحلة الثانية)، مشيرا إلى أن أحد البرامج التي تقوم بها الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) تحت مظلة اتفاقية التعليم الأساسى هى مشروع "قرية متعلمة متمكنة" والذى يهدف لدعم العملية التعليمية للأطفال في مرحلة التعليم الابتدائي في القرى المستهدفة من خلال تقديم تعليم مجتمعي ذو جودة عالية، ومحو أمية السيدات (وخاصة أمهات تلاميذ المدارس المجتمعية) من خلال إكسابهن مهارات القراءة والكتابة اللازمة لضمان استمرارية عملية التعلُّم والتطوير الذاتي لهن ولأبنائهن، لافتا إلى أن المحافظات المستفيدة هى (سوهاج – البحيرة – أسيوط – المنيا – بني سويف).

وأضاف الوزير أنه من أوجه التعاون أيضا، مشروع دعم مدارس المتفوقين في العلوم والتكنولوجيا وإعداد المعلمين المختصين STESSA، والذى يهدف لدعم منظومة التعليم المبني على المشروعات والمرتكز على العلوم والتكنولوجيا والابتكار من خلال تقديم الدعم اللازم لوزارة التربية والتعليم للإدارة الفعالة لمنظومة مدارس المتفوقين في العلوم والتكنولوجيا STEM والعمل على التوسع في هذا النظام التعليمي، وإطلاق برامج لإعداد معلمين وقيادات مدرسية متخصصين في نظام STEM بعدد من الجامعات المصرية.

وفي هذا الإطار، أوضح الوزير أن مدارس STEM تمثل نقطة مضيئة فى التعليم المصرى، مشيرا إلى أنه فى ضوء تكليفات القيادة السياسية، قامت الوزارة بإعداد مدرسة العباقرة هذا العام والتي ينضم إليها أفضل الطلاب الأوائل في الصف الأول الثانوي بمدارس ستيم، حيث تستهدف الوزارة عمل توأمة مع إحدى الجامعات خارج مصر مثل الولايات المتحدة الأمريكية، وأحدى المدارس الأمريكية.

كما تطرق الوزير إلى التعاون مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في الإعداد لعقد مؤتمر تحت رعاية الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء والذي يهدف إلى تسليط الضوء على النموذج المصري لنظام تعليم STEM، واستعراض أفضل المماراسات والدروس المستفادة، والتعرف على الخصائص المميزة له.

ومن جانبه، أعرب رفيق منصور نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشئون التعليم والثقافة عن سعادته بهذا اللقاء، مشيرا إلى عمق العلاقات بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية والتى تتميز بتعدد الأطراف.

وأضاف نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشئون التعليم والثقافة أن هناك ٢٨ ألف من خريجى البرامج التعليمية والثقافية التي تشارك فيها الولايات المتحدة مع الدولة المصرية، مما يزيد من أهمية تعزيز التعاون فى مجال التعليم قبل الجامعي وتنمية المهارات التي يحتاجها سوق العمل وهو ما تعكف عليه الحكومة الأمريكية من خلال برامجها المختلفة لثقل مهارات هؤلاء الشباب فى مجالات متعددة ومنها العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات.

وأوضح رفيق منصور أن الولايات المتحدة حريصة على تعزيز التعاون مع مصر في مجال ثقل مهارات الطلاب فيما يتعلق بتعلم اللغة الإنجليزية وبرامج الحفاظ على التراث وتمكين المرأة وحماية المناخ وتأهيل الطلاب لسوق العمل، فضلا عن اهتمامها البالغ بالمشاركة فى رحلة تطوير التعليم قبل الجامعي فى مصر، معربا عن استعداد الجانب الأمريكي لتقديم كافة أوجه الدعم فى هذا الإطار.

وقد شهد الاجتماع بحث تقديم مختلف سبل الدعم للطلاب من ذوى الهمم والذين توليهم وزارة التربية والتعليم أهمية كبيرة، وكذلك الاهتمام بالمدارس المجتمعية عبر مشروع "قرية متعلمة متمكنة"، الذي يخدم الطلاب الذين لم يلتحقوا بالمدارس ممن تخطوا العام التاسع من عمرهم.

كما تم بحث تنفيذ مشروع التعليم من أجل الغد "Teach For Tomorrow" الذى يهدف إلى وضع نظام فعّال للتنمية المهنية المستمرة للمعلم المصري مما يساهم في تحسين أداء معلمي المرحلة الابتدائية وإكساب الطلاب المصريين مهارات القرن الواحد والعشرين وأساسيات القراءة والكتابة والرياضيات.

كما تطرق الاجتماع أيضا إلى بحث مشروع مبادرة "تميز المعلم" والذى يهدف إلى تحسين جودة وملائمة برامج إعداد وتأهيل معلمي المرحلة الابتدائية.

الخميس ١٢ أكتوبر ٢٠٢٣

استقبلت مدرسة المتفوقات في العلوم والتكنولوجيا STEM بالمعادي رائدة الفضاء الأمريكية "عائشة بو"، وذلك خلال زيارتها لمصر؛ للتعرف على نظام الدراسة بالمدرسة، ومشاركة تجربتها المهنية مع الطالبات.

وقد أعربت رائدة الفضاء الأمريكية عن سعادتها بوجودها في مصر وزيارة مدرسة المتفوقات في العلوم والتكنولوجيا STEM بالمعادي ومشاركة الطالبات خبراتها وتاريخها العلمي والمهني.

وخلال زيارتها للمدرسة، قامت رائدة الفضاء الأمريكية بجولة في المدرسة والتي تضم ١٥ فصلًا، ومعامل كيماء، وفيزياء، وأحياء، وجيولوجيا، وحاسب آلى، وقاعات الطعام، وقاعات الاستذكار، وملاعب رياضية، وغرف أنشطة بطاقة استيعابية ٣٦٠ طالبة، كما تفقدت جميع معامل المدرسة، ومن بينها معمل "الفاب لاب" وهو مخصص لمساعدة الطلاب فى تنفيذ النماذج الأولية للمشروعات البحثية، ويحتوى على أجهزة مثل جهاز "الشوب بوت" وطابعة ثلاثية الأبعاد، وجزء مخصص لتنفيذ الدوائر الإلكترونية، حيث أشادت بتصميمات الطالبات وبتجهيز المدرسة بأحدث الأجهزة العملية والمعامل المتطورة.

واستمعت "عائشة بو" لشرح الطالبات عن استخدامات الأجهزة المختلفة وخطوات استخدام كل جهاز، فضلًا عن التزامهن بمراعاة الأمن والسلامة في استخدام الأجهزة، كما شاهدت التصميمات والمشروعات التي أعدتها الطالبات، وأشادت بهذه المشروعات وبجهود جميع القائمين على هذا الصرح التعليمي المتميز، مؤكدة أن طالبات مدرسة المتفوقات في العلوم والتكنولوجيا STEM بالمعادي هن مصدر إلهام وقدوة لجميع الفتيات.

كما ناقشت الطالبات حول نظام الدراسة في المدرسة، حيث أعربت الطالبات عن سعادتهن بنظام الدراسة الذي يعتمد على تدريس المناهج المتطورة فى العلوم والتكنولوجيا والرياضيات، كما تقوم المناهج على التكامل بين المواد المختلفة، وتصميم نواتج تعلم تتماشى مع المعايير القومية والعالمية، بالإضافة إلى العمل على إعدادهن لسوق العمل من خلال اكتساب مهارات التفكير النقدي، وحل المشكلات، والابتكار، الإبداع، والمبادرة والتواصل، والعمل بروح الفريق.

وقدمت "عائشة بو" عرضًا تقديمًا استعرضت خلاله خبراتها وتاريخها العلمي والمهني، مشيرة إلى أنها حاصلة على درجة البكالوريوس في هندسة الطيران والماجستير في الهندسة، وحصلت على درجة الدكتوراه في هندسة أنظمة الفضاء من جامعة ميشيغان، كما أنها عضو في المجلس الاستشاري لصناعة الطيران في الجامعة.

وتابعت قائلة إنه بفضل عملها في وكالة ناسا، حققت مجموعة من الإنجازات المتعلقة باستكشاف الفضاء، ومن المقرر في عام 2024 أن تصبح جزءًا من أول طاقم رحلة فضائية على الإطلاق يتكون بالكامل من نساء أمريكيات من أصل أفريقي.

ووجهت "عائشة بو " رسالة لطالبات مدرسة STEM بالمعادي بأن يواصلن تفوقهن وأن يؤمنّ بقدراتهن وألا يضعن سقفًا لطموحاتهن، لأنهن سيصنعن الفارق والتغيير في المستقبل ليس لوطنهن فقط بل للعالم أجمع.

كما قدمت طالبات المدرسة عرضًا تقديميًا حول مدارس المتفوقين للعلوم والتكنولوجيا STEM يتضمن رؤية واهتمام وزارة التربية والتعليم بهذه النوعية من المدارس والتوسع في أعدادها على مستوى الجمهورية، وتوفير كل وسائل الدعم للتعلم وممارسة الأنشطة المصاحبة للمناهج الدراسية وتزويدهن بالمهارات الحياتية اللازمة للنجاح في جميع جوانب تعليمهن وحياتهن المهنية، مما يمكنهن من المساهمة في حل المشكلات في مجتمعاتهن