الأحد 19 مايو 2024 مـ 09:16 مـ 11 ذو القعدة 1445 هـ
أي خبر
أي خبر
أي خبر
رئيس مجلس الإدارةشريف إدريسرئيس التحريرمحمد حسن
إطلاق المنظومة الإلكترونية لطلبات التصالح في مخالفات البناء.. غداً التربية والتعليم تعلن انطلاق المسابقة الوطنية لشباب المبتكرين من طلاب التعليم ما قبل الجامعي غدا الثلاثاء هيئة الرعاية الصحية تطلق فاعليات المؤتمر العلمي الأول لفرع الهيئة العامة للرعاية الصحية بالإسماعيلية الصحة تكثف الخدمات الطبية والتوعوية بالحدائق والمتنزهات بجميع محافظات الجمهورية مواقع إستلام القمح تفتح أبوابها أمام المزارعين خلال إجازة شم النسيم مصر تحذر من مخاطر عملية عسكرية إسرائيلية محتملة بمنطقة رفح الفلسطينية وزير الزراعة يترأس اجتماعات الجمعية العمومية للمركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة ” أكساد ” بالعاصمة السعودية الرياض ”الطرق والكباري” : تخصيص خط ساخن وأرقام هواتف وواتساب لتقي شكاوى وبلاغات المواطنين بشأن تأمين سلامة الطرق ومنع التعديات عليها رئيس الوزراء يهنئ أبناء مصر الأقباط داخلها وخارجها بمناسبة الاحتفال بعيد القيامة المجيد ”الرعاية الصحية” تعلن نجاح مجمع الإسماعيلية الطبي كأول مجمع طبي مصري متكامل شكري يستقبل وزير خارجية فرنسا شائعة.. إصدار قرار بإتمام صفقة بيع محطة جبل الزيت لتوليد الكهرباء بطاقة الرياح لمستثمرين أجانب بقيمة لا تتناسب مع ما تم إنفاقه...

 خلال مشاركته فى ”الحوار الإقليمي حول تسريع تنفيذ برنامج عمل المياه”

سويلم:غالبية الاقتصادات الأفريقية تعتمد بشكل كبير على الزراعة والموارد الطبيعية التي ترتبط إرتباطا وثيقا بتوافر المياه

- القارة الافريقية لا يزال أمامها الكثير لتحقيق أهداف التنمية المستدامة وأهداف أجندة ٢٠٦٣ بسبب تزايد أعداد السكان ومطالب التنمية المتزايدة وتأثيرات تغير المناخ

- الفجوة في تحقيق أهداف "عقد العمل في مجال المياه" تتطلب قيام الدول الإفريقية ببذل المزيد من الجهود خلال النصف الثاني من العقد لتحقيق الأهداف المرجوة

- الأولوية يجب أن تكون لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، وزيادة التمويلات الموجهة لقطاع المياه والصرف الصحي في أفريقيا وتشجيع استثمارات القطاع الخاص فى مجال المياه

- ضرورة تطوير استراتيجيات فعالة للتكيف مع تغير المناخ وزيادة المرونة في مواجهة الأحداث المتطرفة وتوفير نظم الإنذار المبكر

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

شارك هانى سويلم وزير الموارد المائية والري ورئيس مجلس وزراء المياه الافارقة (الأمكاو) فى "الحوار الإقليمي حول تسريع تنفيذ برنامج عمل المياه" .

وخلال كلمته بالجلسة.. أشار الدكتور سويلم إلى أن غالبية الاقتصادات الأفريقية تعتمد بشكل كبير على الزراعة والموارد الطبيعية التي ترتبط إرتباطا وثيقا بتوافر المياه ، وبالتالى فإن هذه الاقتصادات حساسة للغاية لتأثيرات تغير المناخ، وعلى الرغم من تواصل الجهود والتزام الدول الأفريقية بالتعامل مع تحديات الوصول لمياه الشرب وتوفير خدمات الصرف الصحي فإن القارة الافريقية لا يزال أمامها الكثير لتحقيق أهداف التنمية المستدامة وأهداف أجندة ٢٠٦٣ بسبب تزايد أعداد السكان ومطالب التنمية المتزايدة وتأثيرات تغير المناخ.

إن هذه الفجوة في تحقيق أهداف "عقد العمل في مجال المياه" تتطلب قيام الدول الإفريقية ببذل المزيد من الجهود خلال النصف الثاني من العقد لتحقيق الأهداف المرجوة.

وأضاف سيادته أن الماء هو أهم مورد يلبي إحتياجات الإنسان الحيوية والمشمولة فى جميع أهداف التنمية المستدامة ، ويجب أن يكون التركيز أكبر لجعلها في صدارة القطاعات ذات الأولوية ، وزيادة التمويلات الموجهة لقطاع المياه والصرف الصحي في أفريقيا وتشجيع استثمارات القطاع الخاص فى مجال المياه.

كما يتطلب الأمر تطوير استراتيجيات فعالة للتكيف مع تغير المناخ وزيادة المرونة في مواجهة الأحداث المتطرفة ، بالاضافة لمشاركة البيانات والمعلومات وتوفير نظم الإنذار المبكر للكوارث وتعزيز البحث وتطبيق المعرفة والابتكار وتحسين نظم الرصد.