الإثنين 24 يونيو 2024 مـ 03:45 مـ 17 ذو الحجة 1445 هـ
أي خبر
أي خبر
أي خبر
رئيس مجلس الإدارةشريف إدريسرئيس التحريرمحمد حسن
وزير الأوقاف يشهد انطلاق توزيع الدفعة الأولى من لحوم الأضاحي من مجزر البساتين بالقاهرة وزير الصحة يستعرض الاستراتيجية الوطنية للسكان والتنمية ويثمن جهود الجهات المشاركة في تنفيذها الخارجية تخصص فرق عمل قنصلية ميدانية بمكة والمشاعر المقدسة تعمل للبحث عن المواطنين المصريين المفقودين داخل المستشفيات جندي: حماية الشباب أولوية قصوى لنا.. والجمهورية الجديدة تحمل على عاتقها التدريب والتأهيل وتوفير البدائل الآمنة للهجرة غير الشرعية الكاتب الصحفي محمد إمام يكتب .. ”وزير إنسان” وزيرة الهجرة : ”المصريين بالخارج” ركيزة أصيلة من ركائز الأمن القومي صناع الخير تنهي استعداداتها لتنفيذ مبادرة ”صك الاضحية” لتوصيل لحوم الأضاحي لمستحقيها بداية جديدة في شكل مؤسسي لزيادة حجم المشروعات وتوسيع قاعدة المساعدات المقدمة للفئات الأكثر احتياجاً شباب التحالف الوطني يشاركون في البرنامج التدريبي ”مودة” التحالف الوطني: توزيع 32 رأس ماشية عشار على 16 أسرة في قرية بني رافع بأسيوط محمد إمام يكتب .. ”حفظ الله مصر” مقرر لجنة الصناعة : الأمن القومي وتأثير الوضع السياسي علي الداخل المصري والأوضاع الاقتصادية أهم الملفات

خلال مشاركته في ”المنتدى العالمي للتعليم ٢٠٢٣” بلندن

وزير التعليم يؤكد حرص الدولة على تبادل الخبرات والتجارب مع مختلف الدول حول تطوير المنظومة التعليمية

الدكتور رضا حجازي:

التعليم حق انساني للحياة..والوزارة تعمل بكافة إمكانياتها علي محور الاتاحة

مدارس التعليم المجتمعي تجربة مصرية هامة تستهدف سد منابع الأمية

هناك علاقة وثيقة بين التعليم ومعدل الإنجاب..والدولة المصرية تسخر كافة إمكانياتها لتحقيق استراتيجية تطوير منظومة التعليم

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

شارك الدكتور رضا حجازى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، اليوم الاثنين، في الجلسة العامة الرابعة للمنتدى العالمي للتعليم ٢٠٢٣ بالعاصمة البريطانية لندن والتي عقدت تحت عنوان "كيف ينبغي للتعليم أن يطور قدرة شعبه على الصمود".

جاء ذلك بمشاركة اليزابيث وايت مديرة المجلس الثقافي البريطاني في مصر وشيماء البنا رئيس قسم العلوم في المجلس الثقافي البريطاني والدكتورة رشا كمال الملحق الثقافي في السفارة المصرية ببريطانيا، فضلا عن ٨٣٥ مشارك و١٥٠ وزير من مختلف دول العالم.

وقد أجرى الدكتور رضا حجازي مداخلة، خلال الجلسة، أعرب في مستهلها عن سعادته بالمشاركة في المنتدي العالمي للتعليم ٢٠٢٣، مؤكدا أن مشاركته في هذا المنتدى الهام الذي يضم ما يقرب من ١٥٠ وزير من مختلف دول العالم تأتي في إطار حرص الدولة المصرية على تبادل الخبرات والتجارب مع مختلف الدول حول تطوير المنظومة التعليمية، مشيرا إلى أن مصر تولي أهمية قصوى لتطوير منظومتها التعليمية والتي اتخذت على عاتقها في سبيل تحقيقه خطوات مكثفة على مدار سنوات في مختلف المحاور بهدف تحقيق نواتج التعلم والاعتماد على تحقيق الفهم وليس حفظ المواد الدراسية، فضلا عن تطوير قدرات الطلاب من خلال دمج التكنولوجيا في العملية التعليمية بما يتواكب مع وظائف العصر والمستقبل وما يشهده العالم من تطورات تكنولوجية متلاحقة.

كما أكد الوزير أيضا على جهود وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني المصرية للتصدي لظاهرة التسرب من التعليم، موضحًا أن الوزارة تعمل بكافة امكانياتها علي محور الاتاحة باعتبار أن التعليم حق انساني للحياة، مضيفا أن مصر لديها تجربة هامة وهي مدارس التعليم المجتمعي التي تستهدف سد منابع الأمية وإعطاء فرصة للطلاب المتسربين من مختلف الاعمار والبيئات الاجتماعية للالتحاق بقطار التعليم عبر تلقيهم مناهج خاصة عبر معلمين متخصصين، وذلك بالتعاون الوثيق مع كافة مؤسسات الدولة المصرية ومنظمات المجتمع المدني واتباع استراتيجية اللامركزية.

وأشار الوزير إلى أن هناك علاقة وثيقة بين التعليم ومعدل الإنجاب، مشيرا إلى أن الدولة المصرية تسخر كافة إمكانياتها من أجل تحقيق استراتيجية تطوير منظومة التعليم ومواجهة التحدي الأهم المتمثل في الزيادة السكانية، والذي يتطلب بدوره زيادة في أعداد المعلمين والمدارس والفصول لمواكبة زيادة عدد الملتحقين بمنظومة التعليم.

وقد أشاد الدكتور رضا حجازي بدور المجلس الثقافي البريطاني في مصر في بناء أواصر التعاون الفعالة بين وزراء التعليم في مختلف دول العالم.

وعلى هامش مشاركته في المنتدى، التقى الوزير بوزير التعليم العالي والبحث العلمي الليبي عمران القيب ، حيث ناقش الوزيران سبل تعزيز التعاون بين البلدين في تطوير منظومة التعليم.

والجدير بالذكر أن الدكتور رضا حجازي كان قد شارك صباح اليوم في الجلسة الافتتاحية للمنتدى التي تناولت آليات التغيير من أجل تطوير فرص تعليم وتعلم أفضل وأكثر جرأة، فضلا عن سبل تعزيز التعاون من أجل تحقيق هذه الخطوة.

ويتناول برنامج "المنتدى العالمي للتعليم ۲۰۲۳" مدى التغير الحادث في التعليم، مع دراسة التحديات والتغييرات على المدى الطويل، والمساعدة فى الوصول إلى فهم أفضل لما قد يسهم في إصلاح الانظمة التعليمية، والمساعدة في التأثير على الحياة والثقافة بشكل إيجابي، كما سيتناول بناء المرونة، بين الأشخاص والمنظمات والأنظمة فيما يخص عمليتي التعلم والتعليم، كما يستعرض المنتدى السياسات الرامية إلى تنمية المعارف والمهارات والمواقف والقيم، بالإضافة إلى تأمل أهمية القيادة، والإمكانات المتزايدة لدعم التكنولوجيا للأهداف الأساسية للتعليم، فضلا عن تناول استدامة التعليم، بالإضافة إلى المساعدة في فهم الاستدامة العالمية والمساهمة فيها